من هنا وهناك

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

صفحة 6 من اصل 6 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت مايو 06, 2017 2:53 am

[size=46]هوكينج: «انقراض البشر» خلال 100 عام.. والحل فى مغادرة الأرض[/size]



[size=46]
 عبدالمنعم أحمد
على طريقة فيلم «2012» الشهير، بدأت مراكز الأبحاث الدولية تسريع استعداداتها لإقامة «مستعمرات بشرية» على سطح كوكب المريخ لنقل البشر إليها، بعد ظهور تهديدات قوية باحتمالية فناء الجنس البشرى، ونظريات جديدة تطالب بالهجرة والخروج من الأرض بأقصى سرعة ممكنة.

قبل أيام كشفت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» عن خطط وآليات إنقاذ البشر من الفناء على الأرض ونقلهم إلى كواكب أخرى بوسائل غير تقليدية.

«ناسا» أوضحت فى بحث جديد على موقعها أنها ستنقل البشر باستخدام صاروخها العملاق «سبيس لانش سيستم»، ومركبة فضاء جديدة تدعى «أوريون».

ولم تذكر بالتفصيل كيف تخطط لاستخدام هذا العتاد الذى أنفقت40 مليار دولار لتطويره، ولم تذكر ذلك حتى فى مطبوعتها «خطة استكشاف المريخ» التى نشرتها فى أكتوبر 2015.

ووقع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى مارس الماضى قانونا يفوض «ناسا» بإرسال بشر إلى المريخ بحلول 2033، ثم بعد ذلك بأسبوع نشرت الوكالة أكثر خططها تفصيلا على الإطلاق لكيفية الوصول إلى «الكوكب الأحمر»، والتى تتطلب حبس رواد الفضاء فى مركبة فضائية أنبوبية الشكل، وإرسالهم إلى الفضاء فى رحلة تستغرق 3 سنوات دون منحهم أى شكل من أشكال الهروب الطارئ بعد أن يتجاوزوا القمر.


تلك الخطط تتوافق مع النظرية المثيرة للجدل التى خرج بها عالم الفيزياء البريطانى الشهير «ستيفن هوكينج»، مساء الأربعاء الماضى، وحذر فيها من فناء البشرية خلال 100 عام، وطالب بسرعة الهجرة إلى كواكب أخرى فيما وصفه بـ «الهجرة الكوكبية»، وذلك للحفاظ على بقاء البشر فى الكون.

وظهر «هوكينج» فى فيلم وثائقى بعنوان «بعثة الأرض الجديدة» أنتجته هيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى»، وبثت مقاطع منه وسيبث بالكامل خلال الصيف المقبل، ليتحدث عن فناء البشرية وانقراض جنسنا تماما، إذا لم تبدأ سريعا رحلة البحث عن أرض جديدة ينتقلون إليها.

وبحسب الفيلم الجديد الذى يعد ضمن سلسلة وثائقيات «عالم الغد» لشبكة «بى بى سى»، فإن كوكب المريخ سيكون هو الأكثر تشابها مع الأرض جراء امتلاكه تربة وغلافا جويا، لذلك يمكن العيش عليه والانتقال إليه أسرع من أى كوكب آخر.

وقال «هوكينج» فى حوار مع شبكة تليفزيون بريطانية، إنه يحلم بل ينتوى إجراء رحلة إلى المريخ عبر شركة رجل الأعمال ريتشارد برانسون المتخصصة فى الرحلات الفضائية، والتى ستوفر له كافة الإمكانيات اللازمة للرحلة، وشدد على أنه لا يشك فى إمكان استعمار المريخ خلال 100 سنة.

وأشار إلى أن بقاء البشرية على قيد الحياة يتطلب مغادرة الأرض فى مستقبل منظور وإيجاد ملجأ آمن على كواكب أخرى، وقال: «من أجل تحقيق ذلك نحتاج إلى استثمارات تتيح لنا توسيع معارفنا حول ماهية البقاء فى ظروف الإشعاع الفضائى وتجاوز مخاطر التغيرات السلبية فى جسم الإنسان ومواجهة انعدام المواد الحيوية خارج الأرض».

وكشف «هوكينج» أخطر التحديات التى تهدد البشر على الأرض وتنذر بانقراضنا، وهى نتاج نشاط الإنسان وأفعاله وابتكاراته، وعلى رأسها الأسلحة النووية والفيروسات المعدلة جينيا، التى يجرى تخليقها فى المعامل، موضحًا أنها أكثر خطورة من المخاطر الطبيعية مثل الاحتباس الحرارى الذى قد يصل إلى حدود المأساة أو تصادم الأرض مع أجسام فلكية فى مستقبل منظور.

وتنبأ «هوكينج» العام الماضى بأن فرصة انقراض جميع الأنواع على سطح الأرض «شبه مؤكدة»، وقال: «على الرغم من أن فرصة حدوث كارثة على كوكب الأرض فى عام معين قد تكون منخفضة جدا، إلا أنه مع مرور الوقت تتزايد وتصبح شبه مؤكدة خلال الـ1000 أو 10 آلاف عام المقبلة». وأضاف: «وبحلول هذا الوقت، يجب علينا أن ننتشر فى الفضاء والنجوم الأخرى، وبالتالى لا تعنى الكارثة على الأرض نهاية الجنس البشرى».
[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الخميس مايو 11, 2017 6:26 am



أكدت تقارير صادرة عن هيئة الرقابة الروسية انتشار مرض قاتل فتك بنصف المصابين به في غرب أفريقيا.


ووفقا للمعلومات الواردة عن مكتب الهيئة في الخامس من مايو الجاري: "في الفترة ما بين 23 أبريل و4 مايو 2017، تم تسجيل 28 إصابة بهذا المرض في جمهورية ليبيريا وحدها، 12 مصابا لقوا حتفهم، في حين أن جميع التحاليل التي أجريت على المصابين أكدت خلو أجسادهم من عدوى الإيبولا القاتلة".
[size=40]ويتوقع الخبراء أن المرض الذي يتسبب بالحمى والإقياء والإسهال، انتقل إلى المصابين عبر الأغذية أو المياه الملوثة.[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الخميس مايو 18, 2017 6:16 am

[size=43]علماء: زلزال مدمر قد يضرب اسطنبول في أي لحظة[/size]
[size=46]
[/size]

[size=43][size=44]حذر العلماء من أن زلزالا بقوة 7 درجات أو أكثر سيضرب مدنية اسطنبول التركية في أي لحظة، مع اطلاق الإنذار بحدوثه قبل ثوان قليلة فقط.[/size]

ويمكن أن يكون مركز الزلزال في منطقة "فالق" شمال الأناضول، على بوابات المدينة، وفقا لما ذكرته التوقعات الحالية. هذا وقد يكون الزلزال مدمرا للمدينة التركية التي تضم أكثر من 15 مليون نسمة، وآلاف السياح.
ويعتمد مدى هذا التهديد الزلزالي لمدينة اسطنبول، على قوة تشابك الصفائح، والمنطقة التي يضربها الزلزال.
وتشير الأبحاث التي أجراها، ماركو بونهوف، من مركز الأبحاث الألماني للعلوم الجيولوجية، إلى أن الزلزال الضخم القادم، قد يحدث في اسطنبول، بعد أن ينشأ من الجانب الشرقي لبحر مرمرة.
[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد مايو 21, 2017 6:09 am



RThttps://arabic.rt.com/

[size=33][size=47]وداعا لقص المعدة وشفط الدهون.. "بالون" للتخلص من السمنة
[size=32][size=46]تاريخ النشر:[/size]19.05.2017 | 10:23 GMT [/size][size=46]الصحة[/size]
[/size][/size]


Zack Williamson/WilliamsonVisua
وداعا لقص المعدة وشفط الدهون.. "بالون المعدة" للتخلص من السمنة


طور الخبراء جهازا جديدا على شكل بالون يمكن ابتلاعه مع كوب من الماء، ليتضخم في المعدة من أجل المساعدة على فقدان الوزن خلال 4 أشهر فقط.
وقال الباحثون إن البالون يجعل الذين يعانون من السمنة المفرطة، يشعرون بالامتلاء، هذا وقد يصبح بديلا للعمليات الجراحية المعدية باهظة الثمن.
ويعد جهاز "Elipse"، أول "بالون معدة" يمكن إدخاله وإخراجه من جسم الإنسان، دون استخدام المخدر أو الحاجة للجراحة.
وأظهرت دراسة أجريت على 42 مريضا، قُدمت في المؤتمر الأوروبي حول السمنة بالبرتغال، أن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، فقدوا ما يقارب من ثلث وزنهم الزائد، باستخدام جهاز Elipse.




Sapienza University, Rome




[size=46]ويذكر أن أكثر من 6400 شخص في بريطانيا، يخضعون لعملية جراحية من أجل إنقاص الوزن، سنويا، بتكلفة تصل إلى نحو 8 آلاف جنيه إسترليني لكل [/size][size=46]ويقول الأطباء، إن البالون المبتكر الذي يمكن ابتلاعه، يجذب اهتمام المرضى بشكل أكبر، كما تعد تكلفته رخيصة نوعا ما، تتراوح بين 2200 و3400 جنيه إسترلين[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد يونيو 04, 2017 3:51 am

[size=46]علماء فلك: المذنب جونسون يقترب من الأرض![/size]
[size=32][size=46]تاريخ النشر:03.06.2017 [/size][/size]
[size=46]
[/size]

[size=46]علماء فلك: المذنب جونسون يقترب من الأرض![/size]
[size=46]يمر المذنب "جونسون" بالقرب من الأرض، في 4 يونيو 2017، على بعد 121325600 كيلومتر (0.811 وحدة فلكية).
وسيتمكن سكان الأرض من مشاهدة رحلة المذنب C /2015 V2 عن طريق مناظير خاصة أو باستخدامالتلسكوب.
ووفقا للبيان الصادر عن قبة موسكو السماوية، فإن سطوع المذنب سيبلغ، في أوائل يونيو حوالي 7 درجات. ومن باب المقارنة: درجة سطوع كوكب نبتون حوالي 7.8، أما الدب الأكبر 2 درجة.
هذا وسيكمل المذنب رحلته ليمر بجوار الشمس، في 12 يونيو 2017، قاطعا نقطة الحضيض الشمسي (أقرب نقطة يكون فيها الكوكب من الشمس، ويتسارع الكوكب أثناء اقترابه من هذه النقطة، ويبدأ بعدها بالتباطؤ) على بعد 245344000 كم (1.64 وحدة فلكية) من الشمس.
وسيكون "جونسون" مرئيا، في النصف الأول من شهر يونيو، في كوكبة العواء على شكل نجم مخضر غير واضح.
يذكر أن كوكبة العواء من أبراج نصف الكرة الأرضية الشمالي، وتعتبر من أقدم الأبراج الموجودة في السماء.
المصدر: RT
محمد خالد[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت يونيو 17, 2017 7:34 pm

[size=41]زحل يصطف بمحاذاة الأرض والشمس في ظاهرة كونية فريدة[/size]
[size=32][size=34]تاريخ النشر:16.06.2017 | 12:28 GMT | [/size][size=34]الفضاء[/size][/size]
[size=40]
[/size]
[size=38]© NASA / Reuters[/size]

[size=38]زحل يصطف بمحاذاة الأرض والشمس في ظاهرة كونية مذهله[/size]
[size=40]شهدت ليلة الخميس 15 يونيو ظاهرة كونية اصطف فيها كوكب زحل بمحاذاة الأرض والشمس، وكانت محط أنظار علماء الفلك.

وعندما يصل زحل إلى الميل الكامل بمواجهة مباشرة مع كوكب الأرض، ستُضاء حلقاته بأشعة الشمس، كما سيتمكن المراقبون من مقارنة تجمع السحب، على كل من زحل وكوكب المشتري العملاق[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت يونيو 17, 2017 7:39 pm

[size=41]البحر الأسود يغير لونه![/size]
[size=32][size=34]تاريخ النشر:17.06.2017 | 11:30 GMT | [/size][size=34]العلوم والتكنولوجيا[/size][/size]
[size=40]
[/size]
[size=38]NASA[/size]

[size=38]صورة البحر الأسود من الفضاء الرابط[/size]



[size=40]أفادت قناة Fox News الأمريكية بأن علماء من وكالة ناسا الفضائية اكتشفوا تغيرا في لون البحر الأسود.
وبحسب علماء ناسا فإن تكاثر العوالق النباتية في البحر الأسود تسبب في تغيير لون المياه من الأزرق الغامق إلى الفيروزي.
وأضاف العلماء أن تكاثر العوالق النباتية قد يسفر عن انخفاض مستوى الأوكسجين في المياه، ما قد يؤدي إلى نفوق الكائنات البحرية.    
يذكر أن العوالق النباتية هي كائنة ذاتية التغذية ضمن مجتمع البلانكتون، وهي صغيرة جدا في الحجم، بحيث لا يمكن رؤيتها منفردة بالعين المجردة. وبالرغم من ذلك عند تجمعها بكميات كبيرة، يمكن أن تظهر على شكل لون أخضر عائم على المياه وذلك لوجود مادة اليخضور داخل خلاياها.[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت أكتوبر 07, 2017 10:56 pm

[size=40]يعبر كويكب صغير بسلام قرب الكرة الأرضية يوم الخميس المقبل 12 أكتوبر 2017 بدون أن يشكل خطورة على سلامة سكان الأرض.[/size]
 الكويكب سيقع فى أقرب نقطة من الأرض عند حوالى الساعة 5:42 صباحا بتوقيت غرينتش ، وسيكون قريب كفاية بحيث أن جاذبية كوكبنا سوف تغير قليلا شكل مساره ، وفى وقت لاحق من نفس اليوم عند الساعة 7:19 مساء بتوقيت غرينتش سيعبر الكويكب من مسافة حوالى 277.000 كيلومتر من القمر.
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 10:11 am



يبدو أن المحطة الفضائية الصينية "تيانغونغ-1" أو "القصر السماوي" في طريقها إلى النهاية خلال الأشهر الـ 12 المقبلة، مع وجود احتمال بتطاير الحطام على مواقع غير محددة على الأرض.
وتوقفت المحطة الصينية، التي أُطلقت عام 2011 ويبلغ وزنها 8.5 طن، عن العمل في 16 مارس 2016، حيث يبلغ ارتفاعها الحالي حوالي 349 كلم فوق سطح الأرض، وتدور في مدار غير ثابت، وتهوي بمعدل 160 مترا في اليوم.
ومن المتوقع أن يحترق معظم المحطة الفضائية الصينية في الغلاف الجوي، وبالرغم من ذلك، يمكن أن تشهد الأرض تساقط قطع من الحطام على سطحها.
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 10:14 am

العربية.نت





[size=37]أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي في دولة الإمارات، الاثنين، أن نيزكاً مر في سماء الإمارة، وذلك في تغريدة أرفقها بشريط فيديو.
وأكد مركز #محمد_بن_راشد للفضاء مرور نيزك في سماء #دبي.[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:22 am


ذكر مركز الفلك الدولي في أبوظبي أن الأرض على موعد آخر لسقوط قمر صناعي كبير نسبيا يوم غد "الاثنين"  يطلق عليه MOLNIYA 1-44 وهو قمر صناعي روسي  أطلق إلى الفضاء منذ يوليو 1979م، وكان يستخدم من قبل الاتحاد السوفيتيي لأغراض الاتصالات، وذلك بعد أسبوع من سقوط قمر صناعي  روسي في المحيط الهندي وتمت مشاهدته في منطقة الخليج العربي.
وصرح المهندس محمد شوكت عودة مدير مركز الفلك الدولي بأن كتلة القمر الصناعي الروسي تبلغ  1600 كيلوغرام، ويبلغ طوله 3.4 أمتار وقطره 1.6 متر ، مشيرا إلى أن القمر الصناعي أثناء عمله يدور حول الأرض في مدار شديد البيضاوية مرة كل 12 ساعة، وأثناء مداره يختلف بعده عن الأرض من 550 كيلومتر إلى 40 ألف كيلومتر!
وأوضح المهندس عودة أن جميع الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض في مدارات منخفضة (أقل من 1000 كم) ينتهي بها المطاف بسقوطها نحو الأرض وذلك بسبب احتكاكها المستمر مع الغلاف الجوي، لافتا إلى أن حوالي 70% من سقوط الأقمار الصناعية الفعالة غير متحكم به، أي أنه يسقط في وقت ومكان غير محددين في حين أن 30% فقط من سقوط الأقمار الصناعية يكون متحكم به، وهذا لا يكون إلا للأقمار الصناعية الكبيرة أو المحملة بمواد خطرة.
ولا يستطيع أحد من الآن أن يتنبأ بالموعد والمكان الدقيق لسقوط القمر الصناعي، إلا أن الحسابات الأولية التي تشير إلى أن موعد السقوط سيكون يوم الاثنين 23 أكتوبر في الساعة 08:07 صباحا بتوقيت غرينتش بخطأ مقداره زائد ناقص 09 ساعات، والمكان المتوقع للسقوط حاليا يقع شمال أستراليا، إلا أن جميع المناطق الواقعة تحت الخطوط الخضراء والحمراء مرشحة حاليا لأن يسقط القمر الصناعي فوقها، وهذا يشمل جميع الدول العربية .
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الخميس نوفمبر 02, 2017 6:33 pm

[size=46][size=42]-[/size]
[/size]
[size=46]توقعت جينفر فوستارد الخبيرة والمستثمرة الأمريكية في مجال الابتكارات أن تصبح الإلكترونيات الصغيرة المزروعة في أجساد البشر واقعا لا مفر منه.
طرحت الخبيرة تلك التوقعات المثيرة للجدل خلال منتدى Synergy Global Forum للأعمال الذي عقد مؤخرا في الولايات المتحدة، حيث أشارت إلى أن "الاختراعات والتطورات في المجالات التقنية بدأت بالتسارع بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، وغرس الأجهزة الصغيرة في أجساد البشر سيكون إحدى عواقب هذا التطور السريع".
وأضافت فوستارد قائلة: "الأمر يبدو غير معقول، لكنني أود أن أشير إلى أن المستثمر ورجل الأعمال الأمريكي الكبير إيلون موسك ساهم بتأسيس شركة Neuralink والتي حسب اعتقادي ستعمل في هذا المجال، ومن المرجح أن تظهر شركات أخرى من هذا النوع".
وأوضحت الخبيرة أن "الفكرة قد تبدو مريبة في البداية، لكنها ستفتح آفاقا جديدة في المستقبل، ولتقبلها والتأقلم معها، لا بد للناس أن يعرفوا أكثر عنها وعن فوائدها وأمان استخدامها".
تجدر الإشارة إلى أن عددا من الشركات ومنها شركة "Three Square Market" الأمريكية كانت قد أعلنت منذ مدة عزمها على شراء رقاقات إلكترونية صغيرة لتزرع في أجساد موظفيها لتساعدهم على فتح الأبواب في الشركة وغيرها من المهام.
المصدر: تاس[/size]
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد نوفمبر 19, 2017 10:26 am

دير كلوني والكنز الإسلامي المخفي


تاريخ النشر:16.11.2017 | 17:08 GMT | 


اكتشف علماء الآثار كنزا "استثنائيا" يضم مجموعة من القطع الثمينة في دير كلوني الواقع في منطقتي ساون ولوار وسط شرقي فرنسا.
وعثر على أكثر من ألفي قطعة أثرية تضمنت قطعا نقدية فضية وعملات ذهبية إسلامية وختم وعدة قطع ذهبية أخرى.









ويعد هذا الاكتشاف الأول من نوعه الذي يتم فيه العثور على نقود ذهبية من الأراضي العربية وأموال فرنسية فضية وخاتم يتضمن ختما، في مكان واحد.

واكتشف الباحثون من جامعة لوميير ليون، هذا الكنز خلال قيامهم بعمليات حفر في دير كلوني، والتي بدأت منذ عام 2015.

وعثر الفريق على ألفي قطعة نقدية وسط كيس من القماش، تتضمن عملات مصنعة من سبائك الذهب، أصدرتها فرنسا خلال العصور الوسطى، وربما يرجع تاريخ هذا الكنز إلى النصف الأول من القرن الثاني عشر.


وإلى جانب كيس القماش، عثر أيضا على 21 دينارا ذهبيا أندلسيا ومغربيا، يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1121 و1131 ميلادية، في عهد أبو الحسن علي بن يوسف خامس حكام المرابطين في المغرب والأندلس، والذي حكم في الفترة ما بين 1106-1143.
ووجد الباحثون أيضا في الموقع خاتما من الذهب مرصع بحجر أحمر يحمل صورة تمثال نصفي لإله، وربما نقش عليه التاريخ الذي يعود إليه والذي يقدر بأن يكون النصف الأول من القرن 12.











كما شمل الاكتشاف ورقة مطوية مصنوعة من رقائق الذهب وزنها 24 غراما محفوظة داخل صندوق، بالإضافة إلى جسم دائري مصنوع من الذهب.
ويقول طالب علم الآثار واللغة، فينسينت بوريل، إنه يدرس حاليا الكنز للعثور على المزيد من التفاصيل بشأن هذه القطع الأثرية وتاريخ كل منها بدقة أكبر.
وقال بيان بشأن الاكتشاف: "إنه لأمر استثنائي أن يتم العثور على هذا الكنز في دير مثل دير كلوني والذي كان يعتبر أحد أكبر الأديرة في أوروبا الغربية خلال العصور الوسطى". وأضاف البيان أن الكنز يبدو أنه دفن تحت الأرض منذ نحو 850 عاما.
ويأمل فريق البحث حاليا في التمكن من الإجابة على العديد من الأسئلة بما في ذلك من كان يملك هذا الكنز ولماذا تم دفنه في الدير وما إلى ذلك.
المصدر: ديلي ميل
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد نوفمبر 19, 2017 10:33 am


نجح العلماء في إجراء عملية زراعة رأس على جثة، وهم على استعداد لتنفيذ العملية على شخص حي، وفقا لما وعد به الجراح المشهور سيرجيو كانافيرو.

وعلى الرغم من تقديم  كانافيرو لأدلة متعددة على نجاح مثل هذه العملية على أشخاص أحياء بما في ذلك نجاعتها على الفئران والقردة، إلا أن الأطباء يحذرون من تبعاتها المرعبة على البشر الأحياء والتي قد تؤدي إلى "ما هو أسوأ من الموت" جراء المعاناة المروعة التي ستنتج عن التكيف مع جسد جديد.
المصدر: إنديبندنت
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: من هنا وهناك

مُساهمة من طرف أم حسن في الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 8:26 pm

رصد العلماء أول جسم غريب يطير في أجواء نظامنا الشمسي، ما أثار عدة تساؤلات حول أصله.
وتجولت الصخرة الفضائية الحمراء "الطويلة" في درب التبانة لمئات السنين، حيث فشلت في الانضمام إلى أي نظام نجمي. وبعد ذلك، وصلت إلى نظامنا الشمسي لتسمح للعلماء بإلقاء نظرة على أول جسم غريب يدخل منطقتنا.
وكانت الصخرة الفضائية "أوموموا" تتحرك بسرعة 95 ألف كلم/الساعة، وكان يُعتقد في البداية أنها سافرت من نجم "فيغا" المشرق، على بعد 25 سنة ضوئية في الكوكبة الشمالية "ليرا". إلا أن العلماء تكهنوا لاحقا بأن الكويكب عبارة عن "متجول" بين النجوم وصل إلى نظامنا الشمسي صدفة.










رصد العلماء أول جسم غريب يطير في أجواء نظامنا الشمسي، ما أثار عدة تساؤلات حول أصله.
وتجولت الصخرة الفضائية الحمراء "الطويلة" في درب التبانة لمئات السنين، حيث فشلت في الانضمام إلى أي نظام نجمي. وبعد ذلك، وصلت إلى نظامنا الشمسي لتسمح للعلماء بإلقاء نظرة على أول جسم غريب يدخل منطقتنا.
وبهذا الصدد، قال توماس زوربوشن، المدير المساعد لمديرية بعثة العلوم التابعة لوكالة ناسا في واشنطن: "لقد بحثنا على مدى عقود في مسألة وجود مثل هذه الأجسام بين النجوم. وللمرة الأولى، لدينا أدلة مباشرة على وجودها".
وأضاف موضحا: "يفتح هذا الاكتشاف التاريخي نافذة جديدة لدراسة تشكيل النظم الشمسية فيما وراء نظامنا الشمسي".
والتقط تلسكوب "Pan-STARR" في هاواي، الذي يهدف إلى اكتشاف الأجسام القريبة من الأرض، الكويكب، يوم 19 أكتوبر، حيث كان عبارة عن نقطة خافتة تتحرك عبر السماء.


dailymail.co.uk
وأوضحت الملاحظات والحسابات المدارية أن الجسم نشأ من خارج النظام الشمسي دون شك.


NASA/JPL-Caltech/IAU
وكانت الصخرة الفضائية "أوموموا" تتحرك بسرعة 95 ألف كلم/الساعة، وكان يُعتقد في البداية أنها سافرت من نجم "فيغا" المشرق، على بعد 25 سنة ضوئية في الكوكبة الشمالية "ليرا". إلا أن العلماء تكهنوا لاحقا بأن الكويكب عبارة عن "متجول" بين النجوم وصل إلى نظامنا الشمسي صدفة.


وأظهرت الملاحظات التي قدمتها التلسكوبات المختلفة، أن سطوع الكويكب تباين بشكل كبير بسبب تمدده على محوره كل 7.3 ساعة.
وتشير خصائص الكويكب إلى أنه قد يكون مكونا من المعادن الثقيلة، ويفتقر إلى كميات كبيرة من الماء أو الجليد. أما لونه الأحمر فناتج عن تأثير الأشعة الكونية على مدى ملايين السنين.
ويقدر علماء الفلك أن الكويكبات الموجودة بين النجوم تمر عبر النظام الشمسي الداخلي مرة واحدة في السنة، ولكنها خافتة ويصعب رصدها على الفور.
والجدير بالذكر، أن الجهات المعنية نشرت التلسكوبات الأخرى بما في ذلك المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO) والتلسكوب الضخم في تشيلي، بسرعة لدراسة الجسم الغريب.
المصدر: إنديبندنت
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 1746
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 6 من اصل 6 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى