فتنة السراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة فتنة السراء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء سبتمبر 07, 2016 7:08 am

فتنة السراء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


رأينا في الحلقة السابقة أن هناك أقليات غير مسلمة كبيرة كانت  تعيش في كنف الدولة العثمانية التي تحولت إلى رجل مريض ، وكانت حاقدة عليها و تسعى إلى تقويضها نهائياً و تعارض أي خطوة إصلاحية
و كان أخطرها يهود الدونمة  الذين تغلغلوا في قصور السلاطين و أجهزة الدولة و اعتنقوا الإسلام  ظاهرياً ، والقومية التركية كثقافة و لغة ، وكان منهم أتاتورك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و رأينا كذلك  أن الأطماع الصهيونية باستيطان فلسطين ظهرت إلى العلن عام 1897 وطالب الصهاينة السلطان عبد الحميد السماح لهم باستيطان فلسطين ، لكنه رفض


و مع ذلك بُـنيت المستوطنات اليهودية الأولى في فلسطين المحاطة ببحر بشري كبير من العرب والمسلمين مع مطلع القرن العشرين  ، و بعد حقبة طويلة جداً من الشتات اليهودي امتدت لعشرات القرون كان محرماً فيها على بني اسرائيل إقامة دولة في الأرض المقدسة  (كما تنص التوراة أيضاً )


و تساءلت لماذا أقدم اليهود في هذا الوقت بالذات على هذه الخطوة الجريئة المليئة بالمغامرة و التي تتنافى تماماً مع الطبيعة اليهودية الجبانة ؟


فاليهود - وتحديداً بنو إسرائيل - كما يصفهم خالقهم العليم  سبحانه و تعالى ، هم من أكثر شعوب العالم إدباراً عن المواجهة المباشرة ، والنزعة الفدائية و المغامرة و الإقدام ليست من خصائصهم على الإطلاق




فهل حدثت طفرة وراثية ، أو تعديل بالجينات عند بني إسرائيل الذين ضُربت عليهم الذلة و المسكنة و لا يقاتلون عادة إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر ؟
أم كان لديهم خطة سرية تغطي كل تحركاتهم لمدة مئة سنة إلى الأمام ؟


و هل كان هناك (حبل من الناس) تعلق به بنو إسرائيل واستعملوه ليحققوا أهدافهم ؟


و لاسيما - كما سبق و ذكرت - أن المستوطنات اليهودية الأولى في فلسطين كانت كلها من اليهود الخزر (الأشكناز) ، ولم يكن بين المستوطنين الأوائل أحد من يهود بني إسرائيل


فمن هم اليهود الأشكناز أو يهود الخزر الذين فتحوا الطريق ليهود بني إسرائيل (السفرديم و المزراحي)  كي يرجعوا إلى القدس ؟
وما علاقتهم بيأجوج ومأجوج ؟
وما علاقة يأجوج ومأجوج بالأرض المقدسة ؟


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


منطقة الخزر هي تلك البقعة الجغرافية التي تقع شمال سلسلة جبال القوقاز الشاهقة و تمتد بين بحر قزوين   (و اسمه القديم عند الجغرافيين العرب الأوائل  بحر الخزر ) ، و البحر الأسود : ( و اسمه القديم عند بعض العلماء المسلمين القدماء كابن كثير وغيره عين حمئة )


و منطقة الخزر كلها حالياً ضمن الأراضي الروسية ، و كانت تسمى في الخرائط الإسلامية القديمة بأرض يأجوج و مأجوج (كخريطة الإدريسي مثلاً)


و جبال القوقاز هي سلسلة متصلة دون انقطاع من الجبال الشاهقة و التي تمتد  أيضاً مابين بحر قزوين شرقاً و البحر الأسود غرباً و تفصل بين أوربا في الشمال و آسيا في الجنوب ، فإلى الشمال منها تقع كما قلنا منطقة الخزر (حالياً في روسيا ) والى الجنوب منها (في آسيا ) تقع جمهوريتي أذربيجان و جورجيا المستقلتين


و لا يوجد أي معبر بري طبيعي يخترق هذه الجبال من الشمال إلى الجنوب إلا معبر واحد يقع بين جورجيا في الجنوب  (في منطقة  أوسيتا الجنوبية الجورجية )  ، و روسيا  في الشمال ( في جمهورية أوسيتا الشمالية الروسية)  ويسمى هذا المنفذ البري الوحيد الذي يقع بين جبلين على شكل صدفتين باسم : داريال قورج


و حدد بعض علماء السلف الجغرافيين  مكان ردم يأجوج و مأجوج في جبال القوقاز عند هذا المعبر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ومن الناحية اللغوية أيضاً تعتبر لغة شعب جورجيا الذي استوطن هذه المنطقة منذ القدم ،  و التي يقع فيها منفذ داريال قورج ( بين السدين)  هي لغة خاصة مستقلة و معزولة تماماً عن جميع اللغات المعروفة في كل أنحاء العالم ولا تنتمي إلى أي أسرة لغوية


فعلى سبيل المثال تنتمي اللغة الروسية و الأوكرانية و الصربية إلى أسرة لغوية واحدة هي السلافية
أما الفرنسية و الايطالية و الاسبانية فجميعها لغات من عائلة واحدة منحدرة من اللاتينية  
و اللغة العربية و السريانية و العبرية و الأمهرية و المالطية جميعها لغات سامية بينها صلات قربى


أما اللغة الجورجية فليس لها أي صلة قرابة بأية لغة أخرى في العالم ، وهي  لا تشبه أي لغة حية في الدنيا  لا من حيث القواعد و لا من حيث المفردات ، أي كأنهم (لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا (92) حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94) قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95) آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96) فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا  (97)
/الكهف/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و من تابع منكم سلسلة (عمر الأمة في 4 مراحل و 4 فتن ) من بدايتها ربما سيتذكر أن الصحابة حرصوا على فتح هذه الجبال الشاهقة في عهد مبكر جداً ،  حيث أرسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه  في أواخر عهده الجيوش إلى هناك و مباشرة بعد فتح فارس و أذربيجان ، و تم الفتح في عهد عثمان رضي الله عنه


أي أن الفاروق العبقري ، وسابق عصره كان حريصاً على فتح منطقة جبال القوقاز البعيدة و المغطاة بالثلوج ، والتي تعتبر الحد الفاصل بين آسيا و أوربا ، مع أنه بنفس الوقت منع  عمرو بن العاص  والي مصر من توجيه حملة لفتح شمال إفريقيا القريبة  ذات الأراضي المنبسطة السهلية  أو حتى  السودان المجاورة  أو القرن الإفريقي الملاصق و المتاخم للجزيرة العربية ، و أمره بالتريث  وعدم الحماس حتى يستقر الإسلام في مصر
لكنه أمر بفتح هذا الجزء النائي من روسيا والمتاخم لأرض يأجوج و مأجوج قبل أن تفتح ليبيا و السودان و المغرب العربي.
فما الذي دفع عمر ذو البصيرة الثاقبة لذلك ؟
هل لذلك علاقة بالفتحة التي فتحت من ردم يأجوج و مأجوج في عهد النبي عليه الصلاة و السلام ، و الشر الذي بدأ يقترب من العرب ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


قبل أن نتابع في التاريخ ، لنتوقف قليلاً لنتعرف على معنى كلمة يأجوج و مأجوج .


يأجوج و مأجوج في اللغة العربية اسمان مشتقان من الجذر أجَّ ، أو أجج
و مأجوج على وزن مفعول .


وفي المعجم الوسيط نجد المعاني التالي للكلمة :


- أجَّتِ النارُ : تلهَّبت واضطرمت وتوقَّدت ، وسُمع صوت لهيبها
مثال: أجَّت النيرانُ وامتدّ الحريقُ في الدار  .


- أجّج الشّرّ بينهم: أثاره وأوقده
" أجَّج العداوةَ / الحقد / الفتنة بينهم - أجّج ثورةً في الأقاليم ".


- أجّج الماء:
أجَّهُ ، صيَّره شديد الملوحة .
إذن المعنى مرتبط بتأجيج الفتن و النزاعات و الفساد ، و أيضاً استهلاك المياه العذبة ، أو تحويلها إلى مالحة لا تشرب
أي تلويث البيئة و الإفساد في الأرض
" قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ"
ويأجوج و مأجوج " يشربون بحيرة طبرية " هو معنى مجازي و كناية على نمط حياة قائم على الإسراف في استهلاك المياه العذبة.


* * و بالمناسبة من المتوقع أن تجف بحيرة طبرية خلال عقدين من الزمان بسبب استنزاف اليهود الخزر لمياهها * *


كما أن يأجوج و مأجوج هما اسمان مرتبطان بحرف العطف الواو ، وهذا يعني أننا أمام خليط من البشر و ليس عرق صافي وحيد
الاسم الأول يأجوج هو فاعل و (مسيطر) أو محرك مؤثر ،  و الاسم الثاني مأجوج على وزن مفعول أي  تابع  و منفعل   أو متأثر


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بقي المسلمون يسيطرون باستمرار على منطقة جبال القوقاز السد الطبيعي أمام أرض يأجوج و مأجوج
فكانت جزءاً من دار الإسلام طيلة الحقبة الأموية والعباسية و المملوكية ( ومعظم المماليك الشراكسة كانوا من تلك المنطقة ) و بقي الوضع كذلك حتى أواخر عهد الدولة العثمانية ، ولم تخرج هذه المنطقة من أيدي المسلمين حتى عندما خرجت غيرها من الأقاليم كالشام في الحملات الصليبية ، و الأندلس ، و بقيت كذلك حتى القرن التاسع عشر عندما استولت عليها روسيا القيصرية و ضمتها إلى أراضيها .


وتم تقسيم منطقة القوقاز إلى 7 جمهوريات - تتمتع بحكم ذاتي محدود - ضمن الاتحاد الروسي


وهذه الجمهوريات الجبلية تمتد من بحر قزوين شرقاً إلى البحر الأسود غرباً ، حسب الترتيب التالي:


من الشرق جمهورية داغستان ذات الأغلبية المسلمة ، وهي اكبر جمهوريات القوقاز مساحة و تطل على بحر قزوين ، و عاصمتها محج قلعة    
و إلى الغرب من داغستان تقع جمهورية الشيشان ، ثم أنغوشيا ، أوسيتا الشمالية (آلانيا) ، كباردينيا (قبرطاي ) ، شركسيا ، ثم جمهورية أديغيا في الغرب و القريبة من البحر الأسود .


والغالبية العظمى من سكان هذه الجمهوريات الجبلية الذين يعرفون جماعياً في بلادنا باسم الشركس
هم من المسلمين من أهل السنة و الجماعة ، و هي متجانسة دينياً لولا وجود المستوطنين الروس (الأرثوذكس ) الوافدين بعد الاحتلال الروسي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إلى الشمال من هذه السلسلة الجبلية كما قلنا تقع منطقة الخزر و هي منطقة أيضاً تأجّ و تموج بالأعراق و الأديان
و هذه المنطقة  المنبسطة المقابلة لجبال القوقاز الوعرة لم يفتحها المسلمون ، بالرغم من طبيعتها الجغرافية السهلية


فبعد الفتح الإسلامي للقوقاز المجاورة ، نشأت في الخزر مملكة قوية و معتدية وقفت حاجزاً دون تمدد الإسلام إلى الشمال ، وكانت ديانتها في البداية وثنية ، وتعبد قضيب الرجل  ، و ثقافتهم ترتكز على الإباحية الجنسية


ثم ما لبثت أن تبنت تلك المملكة الديانة اليهودية كديانة رسمية لها ، وحدث هذا التحول إلى اليهودية بشكل مفاجئ و لأسباب غامضة يعجز علماء التاريخ عن تفسيرها ، و تم ذلك في عهد ملكها (بولان) الذي كان معاصراً للخليفة العباسي هارون الرشيد


وتم التحول إلى اليهودية بعد أن زاره  وفد من حاخامات و يهود أصفهان فأقنعوه بالتهوّد ، وهذا مخالف للطبيعة اليهودية ، فاليهود كما يعرف الجميع لا يبشرون الأغيار بدينهم ، فديانتهم تنتقل عن طريق الورثة و ليس الدعوة
فلماذا لجأوا إلى مخالفة تقاليدهم و حاولوا تهويد شعوب الخزر ؟
ولماذا شعوب الخزر تحديداً وهم  بعيدون جداً  من ناحية النسب الوراثي و الصفات الجينية و العرقية عن بني إسرائيل  أي ليسوا من نسل يعقوب ، بل ولا حتى ساميين كأبناء عمومتهم العرب أو السريان أو الأحباش ، إنما هم خليط من شعوب آسيا الوسطى التركمانية و القوقازية ، أو ( يأجوج و مأجوج )
فلماذا يتحرك يهود أصفهان الساميين ، والذين كانوا تحت الحكم الإسلامي في ذلك الوقت لإقناع الخزر بالتهود ، ولماذا في هذا التوقيت بالذات ؟
من الذي دفعهم إلى ذلك ؟
هل كان في أصفهان في ذلك الوقت شخص خفي مجهول  يهوى تأجيج الفتن أوحى لهم بذلك ؟


و هل يوحي لكم  اسم ( أصفهان ) في علم آخر الزمان بشيء؟


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


استمرت مملكة الخزر اليهودية فترة طويلة حوالي 500 سنة ، لكنها ما لبثت أن سقطت على يد روسيا القيصرية و التي كانت ديانتها المسيحية الأرثوذكسية
وبعد أن فتحت أرض يأجوج و مأجوج على يد الروس ؛ انتشر اليهود الخزر (الأشكناز) على اثر ذلك في كل الإمبراطورية الروسية الشاسعة ، و كانت أعدادهم بالملايين ، كما وصل بعضهم إلى  شرق أوربا ولاسيما بولندا ، وبعضهم اتجه جنوباً ، فيما توجهت الأسر الاشكنازية الثرية خصوصاً إلى غرب أوربا حاملين معهم ذهبهم ونظامهم البنكي الربوي و أخلاقهم الإباحية الفاسدة المفسدة  


و تزامن ذلك مع الاكتشافات الجغرافية الكبيرة فانتقل بعضهم إلى أمريكا والعالم الجديد ، و يشكل اليهود الأشكناز حوالي 2% من سكان الولايات المتحدة و كندا ، وهم أصحاب النفوذ الأكبر هناك كما هو معروف


كما يتواجد الأشكناز كذلك في جميع دول أمريكا اللاتينية ولاسيما الأرجنتين و تشيلي و المكسيك و هاجر بعضهم كذلك إلى جنوب إفريقيا بعد اكتشاف الألماس فيها و إلى دول غرب إفريقيا بعد اكتشاف الذهب ، وغيرها من البلدان ، وهناك جاليات يهودية اشكنازية تعيش أيضاً في استراليا ، وفي آسيا ولا سيما الدول الصناعية خاصة في هونغ كونغ ، وتايوان و كوريا الجنوبية ، وماليزيا ...الخ


باختصار : هم من كل حدب ينسلون


ويشكل اليهود الأشكناز الذين تعود أصولهم الجينية و الوراثية إلى مملكة الخزر 90% من يهود العالم البالغ عددهم 14 مليون ، فيما يشكل السفرديم (يهود الأندلس والمغرب) أقل من 8 % من اليهود ، أما اليهود المشرقيين (المزراحي ) و يهود اليمن ، ويهود الحبشة (الفلاشا) فيشكلون النسبة القليلة الباقية .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و نحن عندما نقرأ سورة الإسراء في القرآن نعلم أن بني إسرائيل أفسدوا و سيفسدون في الأرض المقدسة مرتين و سيعلون علواً كبيراً ، (  والآيات تتحدث عن اليهود من بني إسرائيل خصوصاً و ليس اليهود عموماً  )
و نفهم من الآيات أن الوعد الأول قد تحقق ، وكان وعداً مفعولاً و قضي الأمر على يد الملك البابلي نبوخذ نصر وتم تدمير الهيكل و حدث السبي البابلي ، ولم يستطع بنو إسرائيل  إقامة دولة قوية لهم في الأرض المقدسة منذ ذلك الوقت ، حتى جاء وعد الآخرة .


{ وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا ( 4 )


فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا ( 5 )


ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا ( 6 )


إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا ( 7 )


عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا ( 8 ) }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ولكن القرآن أيضاً يخبرنا عن وعد الآخرة ، الوعد الثاني ، أو ( وعد بلفور ) و يخبرنا أن بني إسرائيل سيرجعون إلى القدس ، و أن عودتهم ستكون بسبب (مدد خارجي) و تفوق في العتاد العسكري و الأموال و البنين و القوة الإعلامية (أو النفير ) ، و أنهم سيعودون لفيفاً ، أي على شكل موجات من الهجرات الجماعية ، بعد أن يكونوا قد استوطنوا و تشتتوا في كل الأرض


{ وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا (104) }


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و الله يخبرنا أن عودة بني إسرائيل (أي اليهود المشرقيين ) إلى القدس وهي القرية التي أخرجهم منها و أهلكها ودمر هيكلها ، ستكون مرتبطة بفتح أرض يأجوج و مأجوج ، و ليس فتح ردم يأجوج و مأجوج ، ثم انتشار هذا العرق الخزري الهجين والخليط في كل بقاع الأرض وتناسلهم   ( وهم من كل حدب ينسلون )


{ وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون ( 95 ) حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون ( 96 ) واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا يا ويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين ( 97 ) }


الله سبحانه و تعالى قال : " فُـتحت يأجوج و مأجوج  "  ولم يقل " فتح يأجوج و مأجوج "
أي هناك تاء تأنيث بعد الفعل المبني للمجهول  فُتح ، وتاء التأنيث تعود على الأرض (المؤنثة )  و  ليس المقصود  بالفتح الردم (المذكر)  
لأن الردم قد بدأ ينهار و يُـفتح  منذ عهد النبي عليه الصلاة و السلام
" لقد فتح (اليوم) من ردم يأجوج و مأجوج مثل هذه " و حلق بإصبعيه الإبهام و التي تليها


و كلمة (اليوم ) قالها النبي في سياق الجملة السابقة قبل 1400 سنة


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام  يخبرنا أنه في آخر الزمان سيكون بعث أهل النار معظمهم من يأجوج و مأجوج ، بل لن يكون هناك -  فعلياً - في آخر الزمان إلا عقيدتين اثنتين ، أو فسطاطين ،  أو منهجين للحياة .
المنهج الأول هو الإسلام الذي سيعود غريباً ومختلفاً عن كل ما سواه
و المنهج الثاني هو يأجوج ومأجوج الذين سيتبنى طريقتهم في الحياة غالبية سكان العالم
و أن نسبة المسلمين إلى يأجوج ومأجوج هي 1 من ألف  
" أَبْشِرُوا ، فَإِنَّ مِنْكُمْ رَجُلا ، وَمِنْ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ أَلْفًا "


لكن يهود الخزر اليوم (أي يأجوج ومأجوج ) بالكاد يصل عددهم إلى 13 مليون نسمة بينما المسلمين بلغ عددهم المليار
وهذا يعني أن يأجوج ويأجوج (في آخر الزمان ) ليسوا عرقاً من الأعراق البشرية بالمعنى التقليدي الضيق للكلمة ، رغم وجود عرق يأجوج ومأجوج أي يهود الخزر
يأجوج ومأجوج في آخر الزمان هم عقيدة ، أو إيديولوجيا و نمط حياة عالمي ، يتربع على قمة هرمه العرق الخليط القادم من أرض يأجوج و مأجوج  
فيهود الخزر هم من يسيطر على النظام العالمي الحالي و يديره ثقافياً و اقتصادياً و سياسياً


و فسطاط النظام العالمي الجديد  الكثير العدد هو فسطاط الكفر الذي يضم آلاف العقائد الفاسدة و الإيديولوجيات الملونة و القوميات المنصهرة جميعها في بوتقة واحدة هي يأجوج و مأجوج


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرسول عليه الصلاة و السلام يضع في هذه الإحصائية دين الإسلام مقابل يأجوج و مأجوج
يقول : واحد من المسلمين مقابل ألف من يأجوج و مأجوج
و لا يجوز المقابلة بين شيئين إلا إذا كانا من نفس الجنس
أي : دين مقابل دين
عقيدة مقابل عقيدة
فكر مقابل فكر
منهج للحياة مقابل منهج للحياة
lifestyle مقابل lifestyle
الإسلام دين ومنهج للحياة و ليس قومية أو عرق
وكذلك يأجوج ومأجوج (في آخر الزمان) هم منهج للحياة ، إيديولوجيا ، عقيدة ، نظام فكري عالمي ، نظام عالمي جديد ، وليس قومية أو عرق


أي أنه سيكون هناك هندوس تابعين ليأجوج ومأجوج ، و مسيحيين من يأجوج ومأجوج ، وبوذيين ، و علمانيين ، وملحدين ، وأيضا مسلمين ( دايت ) ذوي سعرات إيمانية منخفضة


و لو تأملت وضع البشرية اليوم ستجد أن معظم العالم مندمج  ثقافياً و اجتماعياً و اقتصادياً في عولمة يأجوج و مأجوج ، وسيزداد هذا الإندماج أكثر في السنوات القادمة حتى تصبح النسبة : واحد من المسلمين الغرباء مقابل ألف من بقية العالم  المنصهرين تماماً  في بوتقة يأجوج و مأجوج
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


نمط حياة معظم شعوب العالم اليوم يشبه نمط حياة يأجوج ومأجوج ؛  قائم على الإسراف في استهلاك المياه العذبة  وتجفيف البحيرات ، و الإفساد في الأرض وتلويث البيئة ، والتفكك الاجتماعي و الانحلال و الإباحية ، و إتباع الشهوة التي تقدس قضيب الرجل عملياً ، فضلاً على التعامل الربوي  
و كأن قمة الهرم من يهود الخزر المسيطرين هم يأجوج الفاعل  ، وبقية العالم التابعين و المندمجين في عولمتهم هم مأجوج المنفعل ، وهذا الأمر لم يسبق أن حدث شبيهاً له قبل القرن العشرين.
 
وللمزيد عن المعنى المجازي ليأجوج ومأجوج أنصحكم بقراءة هذه المنشور


https://www.facebook.com/www.end.times.dr.noor/posts/660965794033787:0
https://www.youtube.com/watch?v=drtSTysKzhA&app=desktop
http://www.youtube.com/watch?v=_x7035OSXf4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مع مطلع القرن العشرين تلاقت - لأول مرة في التاريخ - المصالح اليهودية مع المصالح الغربية المسيحية ( وتحديداً الكاثوليكية - البروتستانتية )
فصاروا كما أخبر القرآن - و لأول مرة - بعضهم أولياء بعض
وكان العداء الشديد بين المسيحيين و اليهود هو السائد طوال الحقبة الماضية - منذ (صلب ) المسيح الذي يؤمن به النصارى - و استمر العداء إلى ما يقارب من 1900 سنة
و هذه المصالحة اليهودية - المسيحية الغامضة و المريبة ، كانت شيئاً جديداً في التاريخ اخبر به القرآن لأول مرة في سورة المائدة ، آية (51)


{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ ، بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ، وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ، إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ. }
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


و عندما نزلت هذه الآية قبل 14 قرناً لم يكن بعض اليهود وبعض النصارى أولياء أو حلفاء لبعضهم البعض  
وما كانوا كذلك أيضاً خلال الـ 600 سنة التي سبقت نزول هذه الآية
ولم يكن هذا هو الحال أيضا طوال الـ 1300 سنة التي أعقبت نزول هذه الآية


جميع الكنائس الغربية و الشرقية و المشرقية ، الكاثوليكية و الأرثوذكسية كلها بلا استثناء كانت طوال تلك الفترة  تتهم اليهود بدم يسوع المسيح  ، واليهود في أوربا المسيحية طوال القرون الوسطى كانوا مضطهدين و منبوذين


ولم تحدث المصالحة بين بعض المسيحيين (الكاثوليك ، والبروتستانت و لاسيما الإنجيليين ) إلا في بداية القرن العشرين ،
ولم تبرأ الكنيسة الكاثوليكية في روما اليهود من دم المسيح إلا في القرن العشرين  
ولم تتطور العلاقة بين الكنيسة البروتستانتية الإنجيلية و الصهيونية إلى ما يشبه التماهي التام و التحالف الوثيق إلا في القرن العشرين - قرن الشيطان


حيث  يؤمن البروتستانت أن اليهود يجب أن يعودوا إلى الأرض المقدسة ويقيموا دولة قوية و ينتصروا على كل العرب و يبنوا الهيكل الثالث حتى يعود المسيح مرة ثانية إلى الأرض فيبدأ الحكم الألفي السعيد ، و البروتستانت هم الأكثرية من السكان في الولايات المتحدة وكندا و بريطانيا واستراليا و جنوب إفريقيا و دول شمال غرب أوربا  
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أي أن القرآن في هذه الآية يخبرنا عن نبوءة مستقبلية ، أنه سيأتي وقت في المستقبل سيكون بعض اليهود و بعض النصارى أولياء و حلفاء لبعضهم البعض .
و أنه سيتشكل حلف صهيوني : يهودي - مسيحي


و الله يحذر المؤمنين من الانضمام إلى ذلك الحلف أو مساندته لأن من يفعل ذلك سيفقد إسلامه مباشرة و سيكون منهم .


فالنبوءة القرآنية تخبرنا أيضاً أنه سيكون هناك جماعة أو طائفة من ( المسلمين ) ستتحالف مع الصهاينة ، و الله سبحانه و تعالى يقول لهؤلاء (المسلمين ) أنهم قد خسروا إسلامهم و صاروا منهم ..


و الرسول صلى الله عليه وسلم يخبرنا تحديداً عن شخص يزعم أنه من نسله أو من آل بيته ، لكن الرسول يتبرأ منه و يقول هو ليس مني ، إنما أوليائي المتقون ، وهذا الشخص ليس إلا الشريف حسين الذي انضم إلى هذا التحالف و أجج فتنة السراء عام 1916


{ فِتْنَةُ السَّرَّاءِ دَخَنُهَا -أو دخلها - مِنْ تَحْتِ قَدَمَيْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنِّي وَلَيْسَ مِنِّي وَإِنَّمَا أَوْلِيَائِي الْمُتَّقُونَ}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وجميعنا نعرف أنه لا يشترط أن تكون يهوديا لتكون صهيونياً  
فهناك صهاينة من اليهود و صهاينة من المسيحيين ، وصهاينة من (المسلمين ) أيضا


عد إلى الوراء قليلاً إلى جنازة الملك حسين واستعرض أسماء زعماء العالم و الدول العظمى و الشخصيات الماسونية الكبيرة  التي حضرت الجنازة
لماذا يأتي كل هؤلاء لتشييع حاكم دولة عربية إسلامية صغيرة و فقيرة ؟؟!!!
و انظر إلى حال الأردن اليوم المستقر تماماً طيلة قرن الشيطان  ، رغم أنه محاط  بدول عربية تعصف بها الثورات و رياح التغيير في الربيع العربي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


هذا الحلف الفرعوني لم يسبق أن حدث شبيهاً له في التاريخ إلا في بداية القرن العشرين ، وكان اكتشاف (بدن) فرعون في ذلك الوقت أيضا آية تشير إلى ولادة ذلك التحالف ، و آية تحذير للفساد و العلو في الأرض الذي سيحدث نتيجة هذا الحلف يشبه ذلك الفساد و العلو في الأرض الذي أحدثه فرعون و هامان و جنودهما


وان ذلك التحالف سيثمر في النهاية عن خروج رجل دجال سيدعي أنه المسيح و سيدعي الإلوهية و يفتن العالم ويخدعه بدجله ، كما ادعى فرعون من قبله الإلوهية وفتن المصريين بسحرته  


و اكتشاف مومياء فرعون الذي أغرقه الله و نجاه ببدنه وفي هذا التوقيت الذي ولد فيه هذا التحالف هو أيضا للتذكير بالمصير الذي سيؤول إليه ، والذي سيشبه مصير فرعون.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لنقرأ الآية 104 من سورة الإسراء  التي تتحدث عن عودة بني إسرائيل لفيفاً إلى الأرض المقدسة عندما يجيء وعد الآخرة و بعد الشتات في الأرض لعشرات القرون ، و حدث ذلك بعد أن فتحت أرض يأجوج و مأجوج ، وكانوا هم  (الحبل من الناس) الذي تمسك به بنو اسرائيل كي يفتحوا لهم الطريق للعودة  للأرض المقدسة   لفيفاً


{ وقلنا من بعده لبني إسرائيل اسكنوا الأرض فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفاً ( 104 ) }


هل قرأتم الآية 104 ؟


فعن ماذا تتحدث الآية التي تسبقها مباشرة : الآية 103 من سورة الإسراء ؟


{ فأراد أن يستفزهم من الأرض فأغرقناه ومن معه جميعا ( 103 ) }


نعم إنها تتحدث عن غرق فرعون الذي أراد أن يستفز موسى و بني إسرائيل ( المسلمين في ذلك الوقت ) و يخرجهم من ارض مصر  
فرعون الذي أنقذه الله بدنه من الغرق ليكون لمن خلفه آية و اكتشف هذا البدن قبل سنة واحدة فقط من عقد المؤتمر الصهيوني لاستيطان فلسطين و بدء عودة بني إسرائيل إلى الأرض المقدسة لفيفاً
**  بالمناسبة  تقول دراسة بسام جرار للإعجاز الرقمي في القرآن أنه  أحياناً كل آية من سورة الإسراء تعادل سنة **


ويتابع الحق سبحانه وتعالى في الآيتين الأخيرتين من السورة:


وبالحق أنزلناه وبالحق نزل وما أرسلناك إلا مبشرا ونذيرا ( 105 )
وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث ونزلناه تنزيلا ( 106 )
صدق الله العظيم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نــور ـــــــــــــــــــــــــــــ

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: فتنة السراء

مُساهمة من طرف أم حسن في الأربعاء سبتمبر 07, 2016 8:01 pm

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع 
أخالفك في نقطه واحده وهي موضوع الأردن وعدم انجراره للربيع العربي 
الشعب خليط بين أردني وفلسطيني هذه نقطه هامه الفلسطينيين يشعرون بالأمتنان للاردن على وقوفهم معهم وتجنيسهم واعطاء حقوق لهم لم يعطها لهم أي دوله عربيه أخرى ولا يريد أن يكون هو سبب لأي فتنه ...
النقطه الثانيه وهي الأهم لو صار ربيع أو خريف عربي في الأردن ماهي الفائده هل الأردن لديه ثروات مثل النفط او غيرها والشعب يريد أن يحصل عليها مثلا !؟؟؟
الأردن يعيش على المساعدات وأموال المغتربين وهذه أغلب أمواله
بالاضافه أن أكثر الشعوب بعد أن رأت ماحدث عقب الثورات (وهذا ماخطط له الغرب )شعر أنه لو قام بثوره النتائج ستكون اسوأ

أم حسن

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: فتنة السراء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 08, 2016 9:17 am

أختي الكريمة
ليست المسألة الشعب يريد أو لا يريد
هناك مؤامرات ودسائس، واجندات خفية خلف الأحداث
وحتى لو قامت أي ثورة بإرادة الشعب فهناك من سيحولها لصالحه
أختي هنا في فلسطين التي ليس بها حتى جنسيات مختلفة
اختلفوا
نسأل الله أن يحمي الأردن وسائر بلاد المسلمين
هذا الموضوع أخيتي جزء من سلسلة من أكثر من سبعين مقال
لكن لا أستطيع نشرها جميعا هنا بل أحاول نشر ما أستطيع نشره

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: فتنة السراء

مُساهمة من طرف أم حسن في الخميس سبتمبر 08, 2016 12:00 pm

جزاك الله خيرا أختي
متابعين باذن الله لك

أم حسن

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: فتنة السراء

مُساهمة من طرف sama في الخميس سبتمبر 08, 2016 3:59 pm

جزاكى الله خيرا 


متابعه
وجزاك الله خيرا أختي الكريمة

sama

عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: فتنة السراء

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة سبتمبر 09, 2016 4:19 am

لمار كتب:جزاك الله خيرا أختي
متابعين باذن الله لك

وجزاكم مثلما قلتم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى