أنت مبدع ؛؛؛؛؛

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة أنت مبدع ؛؛؛؛؛

مُساهمة من طرف خديجة في السبت يناير 10, 2015 4:14 pm

         


أنت مبدع ؛؛؛؛؛



أليس غريباً أن تأتي معظم حالات الإبداع في لحظات النعاس أو بين النوم واليقظة!؟..



في تلك اللحظات التي ينفصل فيها المرء عن الواقع وتضعف فيها قوانين المنطق والمعقول!



هذه المرحلة تدعى في علم النفس Hypnagogic State

وفيها قد يسمع المرء ويتخيل أشياء غريبة وغير معهودة.

ولو تذكرنا جيداً كثيراً ما تكرر في سير الأقدمين قولهم:

“رأيت بين النوم واليقظة كذا وكذا أو أوحي إلي كذا وكذا”.

وعن هذه الحالة يقول أبو حيان التوحيدي (في كتاب المقابسات):

“الحال التي بين النوم واليقظة هي التي تشرح للإنسان أموراً قد فاتته بأعيانها وسبقته بجواهرها”.

كما يقول عنها أبو حامد الغزالي (في كيمياء السعادة)

“اعلم أن للقلب بابين للعلوم ؛واحد للأحلام والثاني لعالم اليقظة، وما يبصر بين النوم واليقظة أولى بالمعرفة مما يبصر بالحواس”!



تعتبر أرض خصبة للإلهام والإبداع ورؤية ما وراء المعقول والمفروض.

ففي لحظات النعاس “تذوب” حدود المنطق وتنكسر قوانين المعتاد، وندرك في لحظة ما فاتنا من سنين..

انظروا مثلاً إلى قوى الجاذبية وكيف تؤثر على أجسامنا وتحركاتنا

أليس غريباً أنها تفعل ذلك منذ ملايين السنين ولكن لم ينتبه إليها غير اسحق نيوتن

فقد كان – كما تروي القصة المشهورة – مستلقياً تحت شجرة تفاح حين سقطت فوق رأسه تفاحة يانعة.

وبدل أن يأكلها سأل نفسه “لماذا سقطت إلى الأرض ولم ترتفع إلى السماء!؟”

وبالطبع لو كان في حالة ذهنية “عادية” لما سأل هذا السؤال المجنون. فالتفاحة تسقط إلى الأرض (لماذا؟) لأن كل الأشياء ببساطة تفعل ذلك.

غير أن نيوتن كان في لحظات انقطع  فيها عقله من المنطق والمفروض وتجاوز أجيال كثيرة من المسلمات والمشاهد المعتادة..



ومن المعتقد أن معظم العباقرة والمبدعين خبروا هذه التجربة.

فكما اكتشف نيوتن قانون الجاذبية – بين النوم واليقظة –

اكتشف البيروني محيط الأرض

وأرخميدس قانون الطفو ومندليف الجدول الدوري

وأوغست تركيبة البنزين..

وقد شرح الطريقة التي أتاحت له اكتشاف حلقة البنزين فقال :

أنه استسلم ذات يوم إلى إغفاءة قصيرة قرب المدفأة ؛ ومن فرط انشغاله بتلك المعضلة رأى ذرات البنزين تطارد بعضها بعضاً وتتراجع الذرات الأصغر لتأخذ مكان المؤخرة ؛ وفجأة تحولت تلك الذرات إلى أفاعي وأطبقت إحداها بفمها على ذيلها.

وبسرعة انتبه من غفوته وأدرك أنه اكتشف “الحلقة المغلقة” لمركبات البنزين..



وتشير سيرة الكاتب الانجليزي روبرت ستيفنسون إلى أنه كان من أكثر المبدعين استغلالاً لفترات النعاس والغفوة.

فأمراضه الكثيرة حالت بينه وبين النوم العميق فأصبحت أحلامه مليئة بالقصص الخصبة التي كان يسارع لكتابتها فور استيقاظه.

واعترف في كتابه “عبر السهول” أنه كان يحلم بالقصص متسلسلة وأنه تعلم بدء الحلم من النقطة التي انقطع فيها آخر مرة.

[b]وذات مساء رأى بين الحلم واليقظة رجلاً ينقسم إلى شخصين (بفضل مسحوق سحري) الأول مسخ يطارده رجال الأمن (ويدعى هايد)، والثاني طبيب نبيل (ويدعى جاكل)، ومن هذا الحلم الغريب كت
ب قصته المشهورة الدكتور جاكل ومستر هايد!



وفي الحقيقة يمكن لأي شخص استغلال مرحلة (ما بين النوم واليقظة) للإبداع والتميز، المهم هنا هو أن تتعلم إطلاق الفكرة (التي تريد تطويرها) في تلك المرحلة بالذات..

.    [/b]
avatar
خديجة

عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أنت مبدع ؛؛؛؛؛

مُساهمة من طرف أمين في السبت يناير 10, 2015 4:29 pm

موضوع جميل اختي بارك الله فيك وأثابك خير الجزاء
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1300
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أنت مبدع ؛؛؛؛؛

مُساهمة من طرف خديجة في الجمعة أغسطس 21, 2015 12:51 am

[img][/img]
avatar
خديجة

عدد المساهمات : 1981
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أنت مبدع ؛؛؛؛؛

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أغسطس 28, 2015 4:36 pm

أكثر ما لفت انتباهي في موضوع القواعد
هي قاعدة 
جرب كسر القواعد
أحبها كثيرا
لأنني أعتقد أنها سبب للتميز والاختلاف
بارك الله بك أخيتي جعل الله أعمالك في ميزان حسناتك

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى