اعمال القلوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة اعمال القلوب

مُساهمة من طرف زائر في الخميس مارس 24, 2016 9:42 am

أعمال القلوب
العبادات المنسية
سر عجيب كان يمتلكه سيدنا أبو بكرالصديق رضي الله عنه .. الذي فاق الأمة في كل شي .. منذُ أول مرة طرقَ سمعي اسمه وتفتحت مدراكي على سيرته.. لم يكن فقيراً كـ أبي ذر أو أبي هريرة ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!

لم يـُعذبْ كثيراً كـ خبـّاب أو بلال أو سـُمية أو ياسر، لكن كانَ أفضلَ منهم!!

لم يـُصبْ بدنـُه في الغزواتِ كـ طلحة أو أبي عبيدة أو خالد بن الوليد ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!
لم يـُقتل شهيداً في سبيلِ الله كــ عمر بن الخطاب أو حمزة بن عبدالمطلب أو مصعب بن عمير أو سعد بن معاذ ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!

ما السرُّ العجيبُ الذي صنعَ له هذه (العظمةَ) التي تتراجعُ عنها سوابقُ الهمم...

فلندعْ أحد التابعين الأجلاء يكشفُ لنا(المـُضـْمر) ويـُفضي لنا بـ(السـّـر)

يقول بكرُ بن عبدالله المزني: ماسبقهم أبو بكر بكثرةِ صلاةٍ ولا صيامٍ ولكن بشيءٍ وقرَ في قلبه!! إنها أعمالُ القلوب!!

تلك التي بلغتْ بأبي بكر رضي الله عنه إلى حيث لا تبلغُ الآمال والهمم...

تلك التي رفعتْ (درجته) إلى غايةٍ ليس (وراءها) مطلعٌ لناظر.. ولا (فوقها) مرتقى لهمة.. ولا (بعدها) زيادةٌ لمستزيد...

أعمالُ القلوب هي التي جعلتْ إيمانه لو وُزن بإيمان أهل الأرض لرجحَ كما يقول الفاروق عمر رضي الله عنه...

لقد تعلمنا أنّ الإيمانَ :
عملُ قلبٍ
وقولُ لسانٍ
وفعلُ الجوارحِ والأركان..
لكننا اجتهدنا في صورِ الأعمالِ وعددها و قول اللسان وعمل الجوارح، وأهملنا لبـُّها وجوهرها وهو (عمل القلب)...

اضنـَيـْنا مطايا أبداننا في تشييد رُكن(القول) وركن(عمل الجوارح) وغفلنا عن ركن (أعمالِ القلوب)!!
فضعف بنيانُ (إيماننا) وتهاوى سقفُ (التزامنا)..
ولكـلِّ عبادةٍ حقيقةٌ وصورةٌ
فصورةُ الصلاة: الركوعُ والسجودُ وبقية الأركان .. ولبـُّها (الخشوع)..
وصورةُ الصيام: الكفُّ عن المفطرات من الفجر إلى الغروب ولبـُّه (التقوى)..
وصورةُ الحج: السعي والطواف والوقوف بعرفة ومزدلفة ورمي الجمرات ولبـُّه
شعائر الله)..
وصورةُ الدعاء: رفعُ اليدين واستقبالُ القبلة وألفاظُ المناجاة والطلبِ، ولبـُّه (الافتقارُ إلى الله)..
وصورةُ الذِّكر (التسبيحُ والتهليلُ والتكبيرُ والحمدُ) ، ولبـُّه (إجلالُ الخالق ومحبته وخوفه ورجاؤه)..
إنّ الشأنّ كل الشأن في (أعمالِ القــُلوب) قبل (أعمالِ الجوارح)...

فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾
وغداً إنما يـُحصّل ﴿مَا فِي الصُّدُورِ﴾
وغداً لا ينج ﴿إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيم﴾
وغداً لا يدخل الجنة إلا ﴿مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ﴾
إذا كانتْ مفاوزُ الدنيا تـُقطعُ بـ(الأقدام)..
فـمفاوزُ الآخرةِ تــُقطعُ بـ(القلوب)..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اعمال القلوب

مُساهمة من طرف خديجة في الخميس أبريل 07, 2016 7:13 am

جزاك الله خير الجزاء يا بنت الخطاب 



بنت الخطاب كتب:لكننا اجتهدنا في صورِ الأعمالِ وعددها و قول اللسان وعمل الجوارح
وأهملنا لبـُّها وجوهرها وهو (
عمل القلب)
أجل غفر الله لنا أهملنا عمل القلب 

avatar
خديجة

عدد المساهمات : 1996
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى