طقس الفتاة والهلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة طقس الفتاة والهلال

مُساهمة من طرف أمين في الأحد أكتوبر 18, 2015 9:35 pm

بسم الله الرحمان الرحيم : 


هناك صورة في خريطة ماسونية تضمنت التلميح الى عدة حوادث مستقبلية مدبرة بخيوط خفية من قبل أتباع الظلام 
وهذه الصورة هي : فتاة تقف فوق هلال وحولها أربع أقمار دموية
ويتزامن صعود الفتاة سقوط رجل نحو الأسفل (رمزية السقوط في الظلام ) 
مع التلميح الى أن هذا الصعود كان في الساعة السابعة :






ماذا يعني هذا الطقس ؟ 
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: طقس الفتاة والهلال

مُساهمة من طرف خديجة في الأحد أكتوبر 18, 2015 10:35 pm

مكتوب تحت صورة الفتاه


 (Abomination desolation )


ومعناهما رجسة الخراب 


** 

أمين كتب:ماذا يعني هذا الطقس ؟ 





الا يعني مشروع  هارب ...


فهو مشروع لتلاعب بالمناخ !!


من مهمات مشروع هارب :


_ التدمير التام أو تعطيل أنظمة الاتصالات الحربية أو التجارية في العالم أجمع


_ التحكم بأحوال الطقس على كامل أراضي كوكب الارض
 
_ استخدام الأشعة غير المرئية بالنسبة للناس، التي تسبب السرطان وغيره من الأمراض المميتة


_  إدخال مجمل سكان منظقة المأهولة في حالة النوم أو الخمول


أو وضع سكانها في حالة التهيج الانفعالي القصوى( الحروب الأهليه )
 
_ استخدام الأشعة لإعادة بث المعلومات في الدماغ مباشرة، التي تبعث هلوسات سمعية 
avatar
خديجة

عدد المساهمات : 2017
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: طقس الفتاة والهلال

مُساهمة من طرف أمين في الإثنين أكتوبر 19, 2015 1:06 am

بارك الله فيك أختي خديجة أصبت ما أرمي اليه فعلا هو مشروع هارب الذي سيقيم طقس رجسة الخراب .


***
الخريطة الماسونية التي إجتزءت منها طقس الفتاة والهلال : هي عبارة عن تجميع لنبوءات أهل الكتاب وبثها في خط زمني متصل مع بعض التحوير وتطويع لنبوءات القديمة حتى تتماشى مع المخططات السرية التي تهدف الى تنصيب الملك الدجال حاكم أوحد على العالم بنظام عالمي جديد وأبرز هذه المخططات هو " تنجيس بيت الله الحرام " ببعض التماثيل الشركية الخفية أو الظاهرة كبرج الساعة في مكة وعين حورس التي تطوق الكعبة أو مسلة الشيطان في جبل عرفة ثم تقديم قرابين بشرية في حوادث مفتعلة كحادثة سقوط الرافعة وتدافع منى حتى يتم طقس التنجيس الذي نص عليه دانيال في سفره وعيسى في إصحاح متى وجاء التنبيه عليه أيضا في سورة الإسراء ..
وكل الأرقام والكلمات التي في الصورة هي عبارة عن نبوءات لبني اسرائيل مسجلة في أسفارهم المتدوالة الآن وهذا ما سنبينه ان شاء الله في هذا الموضوع مع بسط التحليل ومحاولة رفع الخفاء عن كل ماهو مرموز في الصورة  . 


أولا طقس الفتاة والهلال : 

وهو عبارة عن تجسيد شكلي لما جاء في سفر الرؤيا الاصحاح 12 

1 "وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ: امْرَأَةٌ مُتَسَرْبِلَةٌ بِالشَّمْسِ، وَالْقَمَرُ تَحْتَ رِجْلَيْهَا، 
وَعَلَى رَأْسِهَا إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوْكَبًا "


فالفتاة في الخريطة السبعينية تصعد في الأفق وتحتها هلال  نفس النص الانجليي " إمرأة تحتها رجليها قمر " والهلال أحد مظاهر وتمثلات القمر في دورته الشهرية حول الأرض وهو يعني معنيين متعاكسين : "البداية والنهاية " بمعنى أن الهلال يدل على نهاية الشهر وخروجه أو بداية الشهر ودخوله ورمزية الهلال المركوب في الصورة هي الاشارة الى بداية الأحداث الكبرى التي ستتزامن مع ظهور أربع أقمار دموية منذرة العالم بحلول شر مستطير يكون إزهاق الدم هو علامته .. وأهل الكتاب يجسدون النص الانجلي السالف الذكر بالسيدة العذراء حيث يرون أنها هي المقصودة من النص فيرسمونها في بعض الصور على شكل امرأة تلتف حولها 12 نجما وتحت رجليها  هلال : 






والماسون والمتنورين من النصارى واليهود يرون أن النص الانجيلي لا يتعلق بمريم عليها السلام وانما بفتاة عذراء أخرى سوف تظهر في المستقبل لتنجب الابن الملكي (ابن الشمس ) الذي هو غلام بني الأصفر قائد الروم في ملحمة هرمجدون والتي سينهزمون فيها شر هزيمة أمام المسلمين بقيادة المهدي " غُلبت الروم في أدنى الأرض " 
والفتاة التي في الخريطة هي نفسها الفتاة الشقراء التي ظهرت في فلم i pet goat 2 والتي كان يلتف حولها 12 شخصا على شكل أحجار وسوف نشرح أكثر هذا الكلام في باقي المشاركات إن شاء الله .. 


avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: طقس الفتاة والهلال

مُساهمة من طرف أمين في الإثنين أكتوبر 19, 2015 1:50 am

ثانيا : رجسة الخراب 

وجاء التنبيه عليها أيضا في الخريطة بجملة " (Abomination desolation ) والتي تعني حسب ما تفضلت به الأخت خديجة "رجسة الخراب " حيث كُتبت العبارة باللغة الانجليزية واللون الأحمر لتنبيه على دموية الطقس المنتظر وأن لصهاينة الانجليز يد خفية في ذلك الطقس الذي نص عليه دانيال في اصحاح 12 بقوله : 

"اما الاشرار فيفعلون شرا ولا يفهم احد الاشرار لكن الفاهمون يفهمون. 
11ومن وقت ازالة المحرقة الدائمة واقامة رجس المخرب الف ومئتان وتسعون يوما "


فدنيال هنا يأكد أن خطط الأشرار عصية على الفهم وصعب ادراكها الا بعد وقوعها لكن يستنى من ذلك أهل البصيرة والفهم الذين ينفدون الى أعماق الخطط بهداية وتوفيق من الله . ثم أشار أن أهل الشر يسعون الى تنجيس البيت الله المعظم ببقايا رجسهم 
وقد أكد عيسى أيضا على صدق نبوءة دانيال في إنجيل متى حيث جاء فيه : 

«فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ"
.
. (إنجيل متى 24: 15) 

فعيسى ينص أن رجسة الخراب التي أشار اليها النبي دانيال سوف تقام في المكان المقدس الذي هو بيت الله الحرام 
ونبه الله عز وجل أيضا في كتابه العزيز الى هذا العمل الشيطاني الذي سيكون نهاية العلو الأول لبني اسرائيل في الأرض ليعقبه دمارهم وخروجهم من الأرض التي اغتصبوها ظلما وعدوانا يقول سبحانه في مطلع سورة الاسراء : 

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً * فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَفْعُولاً *

فاليهود في زماننا هم الأعلون بين كل الأمم بمالهم واعلامهم واقتصادهم وكلمتهم هي النافدة والمسموعة وقد بلغو العلو الكبيرالأول المنصوص عليه في سورة الاسراء والذي سيتوج بتنجيسهم لبيت الله الحرام تحت زعم " مشروع توسعة بيت الله الحرام " وهو أعظم الفساد على الأرض ليعقب هذا العمل غضب من الله عليهم يتجلى في تسليط عباد صالحين أولي بأس شديد عليهم فيخروجنهم أدلة صاغرين من المكان الذي اجتمعوا فيه الآن وهو فلسطين ثم تدورالأيام ووتتعاقب السنين ويعلو شأن اليهود من جديد بعدما يمدهم الله بالمال والبنين فيخروجون مع الدجال في آخر علو لهم (العلو الثاني )و يدوم 40 يوما يفسدون فيه غاية الفساد ويكون عقبه نهايتهم التامة لفسادهم ونسلهم الا قلة تبقى منهم عن طريق قتلهم في المعركة الأخيرة بين الدجال واليهود والمهدي وعيسى والمسلمين تنتهي بهزيمة اليهود وموت الدجال وفي هذه المعركة ينطق الشجر والحجر كما جاء في الحديث الشريف وقد أجمل الله هذا العلو ونهايته في تتمة الآية التي ذكرتها بقوله : 



ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7)



والذي يقول أن كلا الفسادين تحققا أولهما في عصر الدولة البابلية والذي انتهى بسبي اليهود من قبل بختنصر والتاني في عصر الرومان والذي انتهى بتدمير الهيكل , نرد عليه بأن هذا الفساد غير مقصود ولا يتماشى مع سياق الآية التي أكدت أن فساد اليهود سيكون عالميا في كل الأرض وليس في بعضها أما الفساد الذي  تسبب لليهود في سبيهم وتدمير هيكلهم من شرك ومعصية وقتل للأنبياء وتحريف الكتب فكان جزئيا وليس كليا على جميع بقاع الأرض وأيضا العباد الذين سيتلون تدميهم هم مسلمين صالحين وليس مشركين كالبابليين أو الرومانيين كما أن الآية الكريمة استعمل فيها خطاب بصيغة المستقبل لتنبيه أن كلا الفاسدين سيقعان مستقبلا بعدما خاطبهم الله في القرآن عن طريق نبيه عليه السلام وهم مجتمعون وقتئد في المدينة ..   
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: طقس الفتاة والهلال

مُساهمة من طرف أمين في الإثنين أكتوبر 19, 2015 7:02 pm



شيء آخر :

نلاحظ في كلمتين المرافقتين لظهور الأقمار الدموية  أنهما مكتوبان بطريقة مشفرة تتضمن رقمين هامين وهما  9 و 6



نلحظ في كلمة passover أن في طرف الحرف p  يوجد الرقم 6
وفي كلمة sukket نلحظ  في طرف الحرف  s وجود الرقم 9

(هذه الملاحظة قرأتها لبعض الإخوة جزاهم الله خيرا )

وبالتالي نحصل على الرقم 69 الذي شرحنا بعض معانيه في موضوع " لعبة الأرقام والماتريكس "
وخلصنا الى أن هذا الرقم يعني " هجوم الفايروس " والفايروس قد يكون كارثة طبيعية غير منتظرة أو حادثة دموية مدبرة أو غزو خارجي
كما بينا وجود علاقة بين الرقم 69 والأرقام 111 و22  و 555 و 44 وأنها تدور حول الرقم 69 أينما دار وظهر والخريطة الصهونية سوف تأكد ذلك أيضا
والفايروس المقصود في الخريطة هي أحداث مكة من سقوط الرافعة وتدافع الناس في منى 
حيث لو دققنا في الصورة سوف نلحظ أن الرجل يسقط من الأعلى الى الأسفل وتحت الفتاة يوجد جناحان وشاقول الذي يسمى أيضا الفادن أو بلوميت وهي آلة تستخدم في البناء المعماري 
وهي رمزية هنا الى الرافعة التي سقطت في الحرم المكي في تاريخ 11 /9 /2015 وخلفت 111 قتيلا .. 
فكما قلت الرقم 69 يعني وجود الحقيقة خلف الصورة بعد عكسها , فالاشارة الى هذا الرقم  في أول حرف من الكلمتين دليل بين أن الخريطة يجب أن تقرأ عكسيا حتى تظهر صورة الحقيقة فالذي يرى الخريطة لا يلحظ سوى توقع أربع أقمار دموية بين سنتين 2015 و 2014 لكن الحقيقة خلف الحدث المعلن وهو رقم القتلى في الطقس الدموي الذي كان هو : 769 في حادثة تدافع منى فكأنهم كانوا على علم مسبق بعدد الضحايا (أعرف أن الرقم الحقيقي قد يكون أكثر من ذلك بكثير لكن ترويجهم لهذا العدد عن طريق السلطات المحلية دليل أنه رقم مقصود يخدم خطة تقديم  القربان البشري لاجل فتح البوابات أمام الراغبين في النفود منها   ) وبثوا ذلك على شكل أجزاء رقمية متفرقة 9 , 6 , 7  ولو جمعنا الأرقام سوف نحصل على عدد القتلى الرسمي في حادثة منى وهو 769 فالرقم 69 أشاروا اليه كما قلنا في الكلمتين : passover و sukket والرقم 7 كان مشارا إليه في الساعة التي تعلو الفتاة الصاعدة خلف الهلال ..
فتلك الساعة كانت تمويه لتاريخ الحدث حيث لو إعتمدنا على فلسفة الرقم 69 القائمة على أساس عكس الصورة لترى الحقيقة مثل الرقم 9 الذي هو انعكاس لرقم 6  سوف نرى أن تاريخ الطقس كان متوقعا في الساعة 5 وليس 7
بسبب أننا لو عكسنا الساعة الدائرية بالمرآة أي دوران الصورة بمعدل 180 درجة سوف تتغير عقارب الساعة من الساعة 7 الى الساعة 5 لذلك لم يضعوا أي رقم داخل الساعة , وهذا الذي تم وكان حيث أن المملكة العربية السعودية أعلنت بقرار رسمي أن الحادثة كانت في الساعة 5 زوالا , وهذا الحدث الدموي المدبر قد تم التخطيط له منذ سنين حيث أن المنشق السابق في جماعة المتنورين  .... سرب كارت سماه  combined disaster الذي يعني حوادث مجتمعة :







 والكرت يتضمن التلميح الى هذه الحادثة المدبرة بخيط رفيع من قبل أهل الظلام  فصورة الكارت تطوي التلميح الى المؤامرة الدموية التي حصلت في بيت الله الحرام سنة 2015 (9+6 =15)  حيث أن صاحب الكرت دمج الحادثتين معا في الكارت فقد دمج الكعبة بكسوتها السوداء مع برج الساعة في مكة ونبه على تاريخ الحدثين في الساعة المرسومة وسط البيت الأسود حيث كانت تشير عقارب الساعة الى : 13 :11 وهي إشارة الى تاريخ الحدثين فالحادثة الأولى أي سقوط الرافعة جرت في تاريخ 11 /9 /2015  والحادثة التانية أي تدافع منى وقعت في تاريخ 24 /9 /2015 والفرق الزمني بين الأيام هو 13 يوم تماما مثل الاشارة الموجودة في الساعة  11:13 أي الحادثة الأولى في يوم 11 وبعد 13 يوم تقع الحادثة التانية وهو تلميح ذكي من صاحب الكارت ولا يمكن التفطن له الا بعد وقوع الحدث والرقم 13 له علاقة بالرعد (ترتيب سورة الرعد هو 13 ) لذلك نجد أن سبب سقوط الرافعة كما قيل هو رعدة وهي في غالب مدبرة عن طريق مشروع هارب المتحكم في هندسة المناخ والطقس ..  وهذا يدفعنا أن نتسائل هل مسرب الكروت يحمي مؤامرة أصحابه ويلمعها  أم يفضحهم ؟ لأنه صعب التفكير ببراءة وقت الحديث عن تسريب المؤامرات , فكل من دخل اللعبة عليه أن يلتزم بها ومجرد التفكير بتسريبها تعد جريمة كاملة يكون عقابها هو الموت .. 
ومن خلال وقت الساعة الذي هو 11:13 نحصل على الكود الماسوني (1113) الذي يتكرر في الكارتونات بكثرة وهو : A113 حيث أن الرقم 1 = A  في حساب الجمل الأجنبي وهذا الرقم قلنا أنه يعني العودة حيث بدأت كل شيء والكعبة هي أول شيء على الأرض كما أن هذا الكود يعني فتح ثلاث بوابات باعتبار أن الرقم 111 يعني عبور البوابة كما بينت في موضوع " لعبة الارقام والماتريكس " وقد تكلما أيضا عنه في موضوع للأخث خديجة باسم " نبوءات سمبسون "





والرقم 3 بجوار الرقم 111 يعني تكرر الفتح كما أن  3.66666666667= 11/3 والرقم 666 هو شفرة فتح البوابات الزمنية وتكراره في نسبة الرقم  3/11 ثلاث مرات يعني أن كود A113  يعني فتح ثلاث بوابات زمنية وبالتالي يمكن أن نستنتج أن الهدف من الطقس الدموي الذي حدث في مكة هذه السنة هو تقديم قرابين بشرية تسهم في فتح البوابات الزمنية التي تدخل منها الشياطين (أنوناكي ) الى البُعد الأرضي  والكود A113  ثم تفكيكه على شكل ثلاث أجزاء  : 111 , 3 , A  ثم بعثرتها  في الخط الزمني للخريطة  ..






حيث ظهر الحرف A   تحيط به دائرة وفوقه القمر الدموي وتحته صليب مزودج في بداية سنة 2011  
والحرف A  كما قيل هو اشارة الى الأنوناكي Annunaki  وتعني باللغة السومرية الذين هبطوا من السماء وهم جنس فضائي حسب الأساطير السومرية التي تعتقد أنهم هبطوا من كوكب نبيروا الى الأرض قبل  446 ألف سنة وشيدوا بعض الحضارت ولهم عودة ثانية الى الأرض حسب ما زعموا ..
لوحة سومرية قديمة تشير الى أنوناكي :



نلحظ وجود الهلال في وسط الصورة وفوقه شبه مركبة فضائية تشبه النسر وعليها ثلاث رجال
تقريبا اللوحة السومرية مشابهة لصورة الفتاة فوق الهلال ..
والمقصود أن الخريطة الصهيو- إنجيلية  تتنبأ بغزو فضائي للأرض من قبل جنس أنوناكي كما تشيرأنه قد حدث أول اتصال بين أنوناكي وبين الحكومة العالمية للأرض سنة 2011 , وقد يكون هذا الجنس مجرد شياطين متجسدة في صورة مخلوقات فضائية ترسخت صورها النمطية في العقل الباطني للبشرعن طريق أفلام هوليود التي عملت عبر السنين الفائتة على نشر دعاية لهم  , مع العلم
 أن تعرض الأرض لهجوم أو غزو فضائي سواء وهمي أو حقيقي ثم تأكيده في الحديث النبوي " تقاتلون أنتم والروم عدو ما ورائكم " مما حمل بعض الشراح والمهتمين بنبواءت آخر الزمان بالقول أن الحديث فيه اشارة الى التنبيه بغزو فضائي محتمل للأرض , والشاهد أن الحرف A  هو اختصار لاسم الأنوناكي الذي من المحتمل أنهم شياطين متجسدة يتم الآن العمل والسهر من قبل النظام العالمي الجديد على فتح بوابات زمنية لهم تمهد لدخولهم الى البُعد الارضي .. 






أما الرقم 111 فقد تم تلميح له  على شكل مزمور برقم 111 في الخريطة PSALM111  وتعني الكلمة المزمور
والرقم 3 ظهر على شكل زوج في أسفل الخريطة تزامنا مع صعود الفتاة على الهلال ..
وبالتالي تشكل لدينا الكود الذي يتم تشهيره في أكثر الكرتونات : A113  والذي يعني فتح البوابات الزمنية  الثلاثة لتدخل منها الشياطين (أنوناكي ) .
وعودة الى الساعة التي في أعلى الخريطة والتي كان عقاربها ثابتين على رقمين هما : 7 و 12 وهي اشارة مبطنة الى رؤيا يوحنا وبالضبط الى اصحاح 12 :7

 وَحَدَثَتْ حَرْبٌ فِي السَّمَاءِ: مِيخَائِيلُ وَمَلاَئِكَتُهُ حَارَبُوا التِّنِّينَ، وَحَارَبَ التِّنِّينُ وَمَلاَئِكَتُهُ


هذا هو الاصحاح رقم 12 :7  بمعنى أنهم يشيرون الى أنه قد حدتت حرب خفية بين الملائكة والشياطين وقت تنجيس بيت الله الحرام برجسة الخراب في الطقس الدموي الذي راح ضحيته مئات من البشر في كل من حادثة التدافع وسقوط الرافعة  ..
وهذا قد يكون صحيحا باعتبار أن الله يحمي بيته الحرام بملائكته من عنده  وأي إرادة لهدمه أو تنجسيه تتدخل الملائكة للحيلولة دون ذلك , لكن قد يقع الشر رغم محاولة دفعه لأنه قدر مكتوب ..
لذلك قلت أن من معاني الرقم 69 صراع العالمين أي عالم النور وعالم الظلام الذي يجسد بعلامة يانغ-يونغ
وقد جرى التلميح أيضا الى الملائكة في هذا الطقس عن طريق الإشارة الى جناحان أصفران تحث الفتاة وهي تركب الهلال
والجناحان لهما علاقة بالتابوت الذي تحمله الملائكة  وعلاقة أيضا بجناح النسر كما سنوضح ذلك إن شاء الله ..
اذن الساعة التي كانت على رأس الخريطة تشير الى ثلاث معاني :
1. أن سقوط الرافعة سيكون في الساعة 5 بعد عكس الساعة حسب فلسفة الرقم 69

 (الحقيقة توجد خلف الصورة المعكوسة )
2. أن الرقم 7 هو أول رقم من عدد ضحايا حادثة منى والتي كانت حصيلتها هي : 769
3. أن الساعة تشير الى الاصحاح 12 :7 والذي جاء فيه الإشارة إلى الحرب الخفية التي تدور بين الحين والآخر بين الملائكة والشياطين ..

avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1558
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى