ما هو لله و ما هو لك

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في السبت يناير 14, 2017 11:10 am

النجاة


هي لله تعالى لقوله


ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا كَذَلِكَ حَقًّا عَلَيْنَا نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ 


و الله هو من ينجي المؤمنين و الكافرين من الكروب في الدنيا لقوله


قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ مِنْ ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً لَئِنْ أَنْجَانَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ 


قُلِ اللَّهُ يُنَجِّيكُمْ مِنْهَا وَمِنْ كُلِّ كَرْبٍ ثُمَّ أَنْتُمْ تُشْرِكُونَ 


و الله ينجي بسنن الطبيعة أو بغيرها.


فإبراهيم عليه السلام نجاه من النار


فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا اقْتُلُوهُ أَوْ حَرِّقُوهُ فَأَنْجَاهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ


و نجى هود عليه السلام
وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ




و نوح عليه السلام
فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلَائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ 




و صالحا عليه السلام
فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ 


و شعيبا عليه السلام
وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ 


و لوطا عليه السلام
وَلُوطًا آَتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ


و موسى و هارون عليهما السلام
وَنَجَّيْنَاهُمَا وَقَوْمَهُمَا مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ




و يوم القيامة ينجي الله المؤمنين الذين اتقوا
وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ 




و الله تعالى ينجي بالأعمال الصالحة


عن عبد الله بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال بينما ثلاثة نفر يتمشون أخذهم المطر فأووا إلى غار في جبل فانحطت على فم غارهم صخرة من الجبل فانطبقت عليهم فقال بعضهم لبعض انظروا أعمالا عملتموها صالحة لله فادعوا الله تعالى بها لعل الله يفرجها عنكم فقال أحدهم اللهم إنه كان لي والدان شيخان كبيران وامرأتي ولي صبية صغار أرعى عليهم فإذا أرحت عليهم حلبت فبدأت بوالدي فسقيتهما قبل بني وأنه نأى بي ذات يوم الشجر فلم آت حتى أمسيت فوجدتهما قد ناما فحلبت كما كنت أحلب فجئت بالحلاب فقمت عند رءوسهما أكره أن أوقظهما من نومهما وأكره أن أسقي الصبية قبلهما والصبية يتضاغون عند قدمي فلم يزل ذلك دأبي ودأبهم حتى طلع الفجر فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا منها فرجة نرى منها السماء ففرج الله منها فرجة فرأوا منها السماء وقال الآخر اللهم إنه كانت لي ابنة عم أحببتها كأشد ما يحب الرجال النساء وطلبت إليها نفسها فأبت حتى آتيها بمائة دينار فتعبت حتى جمعت مائة دينار فجئتها بها فلما وقعت بين رجليها قالت يا عبد الله اتق الله ولا تفتح الخاتم إلا بحقه فقمت عنها فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا منها فرجة ففرج لهم وقال الآخر اللهم إني كنت استأجرت أجيرا بفرق أرز فلما قضى عمله قال أعطني حقي فعرضت عليه فرقه فرغب عنه فلم أزل أزرعه حتى جمعت منه بقرا ورعاءها فجاءني فقال اتق الله ولا تظلمني حقي قلت اذهب إلى تلك البقر ورعائها فخذها فقال اتق الله ولا تستهزئ بي فقلت إني لا أستهزئ بك خذ ذلك البقر ورعاءها فأخذه فذهب به فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج لنا ما بقي ففرج الله ما بقي.






فلا تقل نجوت و لكن قل نجاني الله.

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت يناير 14, 2017 11:50 am

اللهم نجنا برحمتك وكرمك فقد ضاقت ..


بارك الله فيك أخي ..وجعل ماتكتب في ميزان حسناتك 
وغفر لك ولنا ونجانا من هذه الفتن التي تهنا داخلها ..
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في السبت يناير 21, 2017 10:47 am

أم حسن كتب:اللهم نجنا برحمتك وكرمك فقد ضاقت ..


بارك الله فيك أخي ..وجعل ماتكتب في ميزان حسناتك 
وغفر لك ولنا ونجانا من هذه الفتن التي تهنا داخلها ..



آمين


و للجميع ان شاء الله


و اللهم نج أختنا مناسك فإنها مقبلة على عملية

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف خديجة في السبت يناير 21, 2017 10:58 am

زائر12 كتب:
أم حسن كتب:اللهم نجنا برحمتك وكرمك فقد ضاقت ..


بارك الله فيك أخي ..وجعل ماتكتب في ميزان حسناتك 
وغفر لك ولنا ونجانا من هذه الفتن التي تهنا داخلها ..



آمين


و للجميع ان شاء الله


و اللهم نج أختنا مناسك فإنها مقبلة على عملية
اللهم آمين 
لابأس طهور عليك يا أختي مناسك 
 
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
 أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيها
 أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
 أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
 أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها 



بالله عليك أخي الكريم أن تطمئن على أختنا مناسك 
avatar
خديجة

عدد المساهمات : 1984
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت يناير 21, 2017 11:06 am

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها
طمنا عليها أخي زائر 12!
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في السبت يناير 21, 2017 5:42 pm

ليست لي معلومات دقيقة


و لكن قرأت على النات أنها مقبلة على عملية

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف أمين في السبت يناير 21, 2017 7:02 pm

طهور ان شاء الله 
كان الله في عونها وجعل العملية عليها برداً وسلاماً 
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1300
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف أم حسن في السبت يناير 21, 2017 9:08 pm

جزاكم الله خيرا 
وألبسها ثوب الصحه وعافاها من كل داء 
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في الخميس مارس 16, 2017 5:21 pm

الاحسان


هو لك و عليك الاجتهاد في القيام به لقول الله


إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ


و قال


لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ 




و الاحسان هو أن تجعل أفعالك جميلة متقنة الى غيرك


و جزاءه عظيم كما قال الله


هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ


و أول الاحسان هو مع الله سبحانه،


لما سأل جبريل عليه السلام رسول الله صلى الله عليه و سلم


قَالَ: «يَا رَسُولَ اللهِ مَا الإِحْسَانُ؟»،


 قَالَ: «الإِحْسَانُ أَنْ تَعْبُدَ اللهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ»


 ثم الاحسان الى الأقارب و خاصة الوالدين فلا يران منك الا فعل جميل و بر و طاعة
 
 ثم الأقرب فالأقرب حتى علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف نذبح و كيف نقتل فقال
 
 «إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ. وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ»
 
 
 
 
  وقال ابن القيم: (فإن الإحسان يفرح القلب ويشرح الصدر ويجلب النعم ويدفع النقم وتركه يوجب الضيم والضيق ويمنع وصول النعم إليه فالجبن ترك الإحسان بالبدن والبخل ترك الإحسان بالمال) .
 
 
 
 
يقول أحد الدعاة:
 كان هناك رجل عليه دين، وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب ففتح له أحد الأبناء فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له: اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم ونفذ صبري ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟!.
وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف وقال للرجل كم على والدي لك من الديون، قال أكثر من تسعين ألف ريال.
فقال الابن: اترك والدي واسترح وأبشر بالخير، ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه.
دخل إلى المجلس وقال للرجل: هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله.
هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له ولا ذنب له في ذلك فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ.
وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده و أن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ.
ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف، ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة.
وهنا احتضن الشيخ ابنه و أجهش بالبكاء و أخذ يقبله ويقول الله يرضى عليك يا ابني ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك.
وفي اليوم التالي وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق: يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية ولديه طموح وقدرة على
إدارة العمل وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء.
فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال: لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله فحمد الله كثيراً، وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال: هذا الرجل الذي أبحث عنه وسأله كم راتبك؟ فقال: ما يقارب الخمسة ألاف ريال. فقال له: اذهب غداً وقدم استقالتك وراتبك خمسة عشر ألف ريال، وعمولة من الأرباح 10% وراتبين بدل سكن وسيارة، وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك.
وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول ابشر بالخير يا والدي. فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده، وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف أم حسن في الخميس مارس 16, 2017 5:52 pm

مأجملها من قصة وماأروع البر والإحسان وفقك الله ياأخي 
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين مارس 20, 2017 12:14 pm

أم حسن كتب:مأجملها من قصة وماأروع البر والإحسان وفقك الله ياأخي 

وفقنا جميعا الى مايحب و يرضى

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما هو لله و ما هو لك

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين مارس 20, 2017 12:21 pm

الغيب


الغيب هو لله لقوله تعالى


 قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ
 
 و الرسل و الصالحين و الملائكة و الجن لا يعلمون الغيب الا اذا علمهم الله ذلك
 
 يقول الله
 
 قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
 
 و يقول كذلك
 
 وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ
 
 و كذلك
 
 عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ
 
 
 وثبت في حديث طويل من طريق أم العلاء أنها قالت: « لما توفي عثمان بن مظعون أدرجناه في أثوابه فدخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: رحمة الله عليك أبا السائب ، شهادتي عليك لقد أكرمك الله عز وجل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وما يدريك أن الله أكرمه؟ ، فقلت: لا أدري بأبي أنت وأمي، فقال رسول صلى الله عليه وسلم: أما فهو فقد جاءه اليقين من ربه، وإني لأرجو له الخير، والله ما أدري وأنا رسول الله ما يفعل بي ، وقلت: والله لا أزكي بعده أحدا أبدا »
 
 
 فالغيب هو لله وحده فان اعتقدنا أنه من عند غيره فهو شرك.
 
 و الغيب  يوصله الله عن طريق الرسل و الملائكة بإذنه و كذلك بالرؤى فنرى أمورا تقع بالمستقبل و لهذا الرؤى هي جزء من النبوة.
 
 أما الجن الجاهل أو الكافر فيريد أن يفتن الانس و يفتن نفسه بأن يحاول أن يأتي بالأخبار المستقبلية ليُقال عنه أنه متمكن و ذو علم. و ليرض عنه من يستخدمه.
 
 و الشياطين تسترق السمع بإذن الله فتنة لهم و لمن تبعهم.
 
 و هناك من يعلم أخبار الغير كاسمك و اسم أبيك وذلك أن الجن تأتي بتلك الأخبار من مصدرها، و هو محرم.
 
 أريد أن أنبه الى شيئ و هو
 
 أدب الرسل مع الله سبحانه في معرفة الغيب
 
 لما فقد يعقوب عليه السلام ابنه يوسف، لم يطلب الملائكة أين هو أو يطلب الله أخباره


و لكن علم أن الله قدر الأمور فقبلها كيفما كانت


قَالَ إِنَّمَآ أَشْكُوا۟ بَثِّى وَحُزْنِىٓ إِلَى ٱللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ ٱللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ 


و نوح عليه السلام قد دعى الله


وَقَالَ نُوحٌۭ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى ٱلْأَرْضِ مِنَ ٱلْكَـٰفِرِينَ دَيَّارًا ﴿٢٦﴾ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا۟ عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوٓا۟ إِلَّا فَاجِرًۭا كَفَّارًۭا


فهنا نوح عليه السلام قد علم من الله انه لن يكون مؤمنين آخرين لقول الله


وَأُوحِىَ إِلَىٰ نُوحٍ أَنَّهُۥ لَن يُؤْمِنَ مِن قَوْمِكَ إِلَّا مَن قَدْ ءَامَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا۟ يَفْعَلُونَ ﴿٣٦﴾ وَٱصْنَعِ ٱلْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَـٰطِبْنِى فِى ٱلَّذِينَ ظَلَمُوٓا۟ ۚ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ


و ابراهيم عليه السلام كان يتضرع الى الله بالدعاء و لا يسال الله الغيب هل سيكون له ولد أم لا.


ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِى وَهَبَ لِى عَلَى ٱلْكِبَرِ إِسْمَـٰعِيلَ وَإِسْحَـٰقَ ۚ إِنَّ رَبِّى لَسَمِيعُ ٱلدُّعَآءِ 


و كذلك زكريا


 وَزَكَرِيَّآ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُۥ رَبِّ لَا تَذَرْنِى فَرْدًۭا وَأَنتَ خَيْرُ ٱلْوَ‌ٰرِثِينَ ﴿٨٩﴾ فَٱسْتَجَبْنَا لَهُۥ وَوَهَبْنَا لَهُۥ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُۥ زَوْجَهُۥٓ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا۟ يُسَـٰرِعُونَ فِى ٱلْخَيْرَ‌ٰتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًۭا وَرَهَبًۭا ۖ وَكَانُوا۟ لَنَا خَـٰشِعِينَ
 
 
 
 قال رجل يدعي علم الغيب للإمام الألباني رحمه الله ،
أريد مناظرتك ؟
فقال له الشيخ : بشرط
فقال الرجل : ماهو شرطك ؟
فقال الشيخ : سبحان الله !
كيف تدعي انك تعلم الغيب ولا تعلم عن شرطي ؟!
فضحك الناس منه وانتهت بذلك المناظرة ,,,

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى