أهل الانبياء

اذهب الى الأسفل

أيقونة أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 9:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-------
أهل الانبياء 
 هم من يعملون صالجا ومن عملة غير صالح 
  فليس من اهلهم
  وان كان من ابنائهم 
 [سورة هود (11): الآيات 45 الى 47]
 

ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين (45)
 قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح
فلا تسئلن ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين (46) 
قال رب إني أعوذ بك أن أسئلك ما ليس لي به علم وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين  (47) 
------------------ 

  ويريد الحق سبحانه هنا أن يلفت نبيه نوحا إلى أن أهلية الأنبياء ليست أهلية الدم واللحم، ولكنها أهلية المنهج والاتباع،
 وإذا قاس نوح ـ عليه السلام ـ ابنه على هذا القانون، فلن يجده ابنا له.
  -----------
  إذن:
فالبنوة بالنسبة للأنبياء هي بنوة اتباع، لا بنوة نسب.
 

وانظر إلى دقة الأداء في قول الله تعالى:
 { إنه ليس من أهلك }
 [هود: 46].
 -----------------
 ثم يأتي سبحانه بالعلة والحيثية لذلك بقوله:
 

إنه عمل غير صالح }
 [هود: 46].
  ---------------- 
    فكأن البنوة هنا عمل، وليست ذاتا، فالذات منكورة هنا، والمذكور هو العمل،
 فعمل ابن نوح جعله غير صالح أن يكون ابنا لنوح.
  وهكذا نجد أن المحكوم عليه في البنوة للأنبياء ليس الدم،
 وليس الشحم، وليس اللحم،
 إنما هو الاتباع بدليل أن الحق سبحانه وصف ابن نوح
 بقوله تعالى:
 { إنه عمل غير صالح }
ولو كان عملا صالحا لكان ابنه.
  -------------------
  ويقول الحق سبحانه:
  { فلا تسئلن ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين } [هود: 46].
  والحق سبحانه يطلب من نوح هنا أن يفكر جيدا قبل أن يسأل،
 فلا غبار على الأنبياء حين يربيهم ربهم.
  ويقول الحق سبحانه بعد ذلك:
 { قال رب إني أعوذ بك أن أسألك }

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 9:32 pm

قال رب إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم
 وإلا تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين (47) 
 وهنا يدعو نوح عليه السلام ربه سبحانه وتعالى
أن يغفر له ما قاله، وهو هنا يقر بأنه لما أحب أن يسأل نجاة ابنه
لم يستطع أن يكتم سؤاله،
ولكن الحق سبحانه وتعالى وحده هو القادر على أن يمنع من قبله 
مثل هذا السؤال،
 وهذه قمة التسليم لله تعالى.
 وقول نوح عليه السلام:
 { إني أعوذ بك } [هود: 47].
 يوضح لنا أن الإنسان لا يعوذ من شيء بشيء
إلا إن كانت قوته لا تقدر على أن تمتنع عنه.
 ولذلك يستعيذ نوح عليه السلام من أن يسأل ما ليس له به علم،
 ويرجو مغفرة الله سبحانه وتعالى ورحمته حتى لا يكون من الخاسرين.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 9:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-------
لا علاقة بين المؤمن والكافر
 2525 - ( صحيح ) 
 عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه و سلم
 قال لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم *
( صحيح ) وأخرجه البخاري ومسلم 
 --------------------
 2205 - ( صحيح ) 
 2719 - حدثنا هشام بن عمار ومحمد بن الصباح قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن علي بن الحسين
عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد رفعه
 إلى النبي صلى الله عليه و سلم
 قال لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم *
 ( صحيح ) الارواء 1675 ،
صحيح أبي داود 2584 : وأخرجه البخاري ومسلم 
 -------------------
 2206 - ( صحيح ) 
 2720 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح
حدثنا عبد الله بن وهب أنبأنا يونس عن ابن شهاب
 عن علي بن الحسين أنه حدثه
 أن عمرو بن عثمان أخبره عن أسامة بن زيد أنه
قال يا رسول الله أتنزل في دارك بمكة قال وهل ترك لنا عقيل من رباع أو دور 
وكان عقيل ورث أبا طالب هو وطالب ولم يرث جعفر ولا علي شيئا لأنهما كانا مسلمين 
وكان عقيل وطالب كافرين فكان عمر من أجل ذلك
 يقول لا يرث المؤمن الكافر
 قال أسامة
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم *
( صحيح ) الصحيح أيضا 1754 و 2585 ،
 أحاديث البيوع : وأخرجه البخاري ومسلم وسيأتي برقم 2942 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 9:36 pm

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-------
3658 - ( صحيح ) 

 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال لما نزلت هذه الآية
 وأنذر عشيرتك الأقربين
 دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا فاجتمعوا
فعم وخص فقال يا بني كعب بن لؤي أنقذوا أنفسكم من النار
يا بني مرة بن كعب أنقذوا أنفسكم من النار
 يا بني هاشم أنقذوا أنفسكم من النار
 يا بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار
يا فاطمة أنقذي نفسك من النار فإني لا أملك لكم من الله شيئا 
 رواه مسلم واللفظ له والبخاري والترمذي والنسائي بنحوه 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 9:45 pm

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
------- 
5373 - [ 3 ] ( صحيح ) 
وعن أبي هريرة قال :
 لما نزلت 
وأنذر عشيرتك الأقربين 
دعا النبي صلى الله عليه وسلم قريشا فاجتمعوا فعم وخص فقال : 
" يا بني كعب بن لؤي أنقذوا أنفسكم من النار يا بني مرة بن كعب أنقذوا أنفسكم من النار . يا بني عبد شمس أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد مناف أنقذوا أنفسكم من النار . با بني هاشم أنقذوا أنفسكم من النار . يا بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار . يا فاطمة أنقذي نفسك من النار فإني لا أملك لكم من الله شيئا غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها " . 
رواه مسلم 
وفي المتفق عليه قال : 
 " يا معشر قريش اشتروا أنفسكم لا أغني عنكم من الله شيئا ويا صفية عمة رسول الله لا أغني عنك من الله شيئا . ويا فاطمة بنت محمد سليني ما شئت من مالي لا أغني عنك من الله شيئا 
------------------- 
13874 -
 يا صفية بنت عبد المطلب يا فاطمة بنت محمد ! يا بني عبد المطلب !
إني لا أملك لكم من الله شيئا سلوني من مالي ما شئتم 
 ( ت ) عن عائشة . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7914 في صحيح الجامع   
--------------- 

13862 - 
يا بني كعب بن لؤي ! أنقذوا أنفسكم من النار يا بني مرة بن كعب ! أنقذوا أنفسكم من النار 
يا بني عبد شمس ! أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد مناف ! أنقذوا أنفسكم من النار
يا بني عبد المطلب ! أنقذوا أنفسكم من النار
يا فاطمة ! أنقذي نفسك من النار 
فإني لا أملك لكم من الله شيئا غير أن لكم رحما سأبلها ببلالها .  
 ( م ن ) عن أبي هريرة . 
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 7903 في صحيح الجامع   


عدل سابقا من قبل ايهاب احمد اسماعيل في الأربعاء فبراير 21, 2018 10:14 pm عدل 1 مرات

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 10:00 pm

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-------
212 - ( صحيح ) 
ثنا محمد بن عوف حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان بن عمرو و عن راشد بن سعد
 عن عاصم بن حميد الكوفي عن معاذ ابن جبل أن رسول الله صلى الله عليه و سلم 
لما بعثه إلى اليمن خرج معه يوصيه ثم التفت رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى المدينة فقال 
إن أهل بيتي هؤلاء يرون أنهم أولى الناس بي 
وليس كذلك إن أوليائي منكم المتقون من كانوا و حيث كانوا
 اللهم إني لا أحل لهم فساد ما أصلحت 
وايم والله لتكفأن أمتي عن دينها كما تكفأن الإناء في البطحاء 
إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات 
-------------------- 
765 -
 " إن أوليائي يوم القيامة المتقون ، و إن كان نسب أقرب من نسب

فلا يأتيني الناس بالأعمال و تأتوني بالدنيا تحملونها على رقابكم ، فتقولون : يا محمد 
فأقول هكذا و هكذا : 
لا و أعرض في كلا عطفيه " . 

قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 2 / 404 : 
أخرجه البخاري في " الأدب المفرد " ( ص 129 ) 
------------------------- 
213 - ( حسن ) 
حدثنا ابن كاسب ثنا عبد العزيز بن محمد 
عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال 
إن اوليائي يوم القيامة هم المتقون وإن كان نسب أقرب من نسب 
لا يأتي الناس بالأعمال وتأتون بالدنيا تحملونها على رقابكم
 وتقولون يا محمد فأقول هكذا وأعرض في عطفيه 
إسناده حسن 
--------------- 
693/898-(صحيح الإسناد)
 عن ابن عباس قال:
 " لا أرى أحداً يعمل بهذه الآية؟
 يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى؟ حتى بلغ؟ 
إن أكرمكم عند الله أتقاكم؟
 [الحجرات: 13].
فيقول الرجل للرجل:
أنا أكرم منك!
فليس أحدٌ أكرم من أحدٍ إلا بتقوى الله ".
----------------- 
694/899- 
عن ابن عباس
" ما تعدون الكرم؟ وقد بين الله الكرم، فأكرمكم عند الله أتقاكم، 
ما تعدون الحسب؟ أفضلكم حسباً أحسنكم خلقاً".

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 21, 2018 11:32 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-------
14118 -
يلقى إبراهيم أباه آزر يوم القيامة و على وجه آزر قترة و غبرة
فيقول له إبراهيم :
 ألم أقل لك لا تعصني ؟ فيقول أبوه :
فاليوم لا أعصيك
فيقول إبراهيم :
يا رب ! إنك وعدتني أن لا تخزيني يوم يبعثون و أي خزي أخزى من أبي الأبعد ؟
فيقول الله : إني حرمت الجنة على الكافرين
فيقال : يا إبراهيم ! انظر ما بين رجليك !
فينظر فإذا هو بذيخ ملتطخ فيؤخذ بقوائمه فيلقى في النار
( خ ) عن أبي هريرة .
قال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 8158 في صحيح الجامع
-------
بذيخ
هو الذئب الجرئ، والفرس الحصان،
وذكر الضباع الكثير الشعر

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس فبراير 22, 2018 12:11 am

Adnan كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول تعالى في سورة التحريم

ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ (10)

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: أهل الانبياء

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الخميس فبراير 22, 2018 6:02 am

وعليكم السلام ورحمه الله وبركته

جزاك الله خيرا اخى الحبيب

ونفع بك

قال تعالى

مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113) وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِّلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ ۚ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ

محمد الليثى

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى