الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

صفحة 4 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:47 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ] وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ [ ؛ وَفِي الْأَثَرِ : ( أَفْضَلُ الْإِيمَانِ : السَّمَاحَةُ وَالصَّبْرُ ) ؛ فَلَا تَتِمُّ رِعَايَةُ الْخَلْقِ وَسِيَاسَتُهُمْ إلَّا بِالْجُودِ الَّذِي هُوَ الْعَطَاءُ ؛ وَالنَّجْدَةُ الَّتِي هِيَ الشَّجَاعَةُ ؛ بَلْ لَا يَصْلُحُ الدِّينُ وَالدُّنْيَا إلَّا بِذَلِكَ . وَلِهَذَا كَانَ مَنْ لَا يَقُومُ بِهِمَا سَلَبَهُ اللَّهُ الْأَمْرَ وَنَقَلَهُ إلَى غَيْرِهِ ... ( مجموع الفتاوى : 28 / 291 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:49 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : وأما تكفير شخص علم إيمانه بمجرد الغلط في ذلك فعظيم ؛ فقد ثبت في الصحيح عن ثابت بن الضحاك عن النبيصلى الله عليه وسلم قال : " لعن المؤمن كقتله " ، ومن رمى مؤمنًا بالكفر فهو كقتله ، وثبت في الصحيح أن : " من قال لأخيه : يا كافر ، فقد باء به أحدهما " ؛ وإذا كان تكفير المعين على سبيل الشتم كقتله ، فكيف يكون تكفيره على سبيل الاعتقاد ؟! فإن ذلك أعظم من قتله ، إذ كل كافر يباح قتله ، وليس كل من أبيح قتله يكون كافرًا ... ( الاستقامة : 1 / 165 ، 166 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:51 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الجهاد في سبيل الله أعلى ما يحبه الله ورسوله ، واللائمون عليه كثير ؛ إذ كثير من الناس الذين فيهم إيمان يكرهونه ، وهم إما مخذِّلون مفتِّرون للهمة والإرادة فيه ، وإما مرجفون مضعفون للقوة والقدرة عليه ، وإن كان ذلك من النفاق ؛ قال الله تعالى : ] قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا وَلا يَأْتُونَ الْبَأْسَ إِلَّا قَلِيلاً [ [ الأحزاب : 18 ] .... ( الاستقامة : 1 / 265

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:53 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " كل لهو يلهو به الرجل فهو باطل ، إلا رميه بقوسه ، وتأديبه فرسه ، وملاعبة امرأته ؛ فإنهن من الحق " ؛ والباطل من الأعمال هو ما ليس فيه منفعة ، فهذا يرخص فيه للنفوس التي لا تصبر على ما ينفع ، وهذا الحق في القدر الذي يحتاج إليه في الأوقات التي تقتضي ذلك : الأعياد ، والأعراس ، وقدوم الغائب ، ونحو ذلك .. وهذه نفوس النساء والصبيان ، فهن اللواتي كن يغنين في ذلك على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه ، ويضربن بالدف ؛ وأما الرجال فلم يكن ذلك فيهم ، بل كان السلف يسمون الرجل المغنى ( مخنثا ) لتشبهه بالنساء ... ( الاستقامة : 1 / 277 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:55 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الأعمال تكون حسنة وتكون قبيحة ، وإن كان الحسن هو الملائم النافع ، والقبيح هو المنافي ، فالشيء يكمل ويجمل ويحسن بما يناسبه ويلائمه وينفعه ويلتذ به ، كما يفسد ويقبح بما ينافيه ويضره ويتألم به ، والأعمال الصالحة هي التي تناسب الإنسان ، والأعمال الفاسدة هي التي تنافيه .
وهذا الحسن والجمال الذي يكون عن الأعمال الصالحة في القلب يسري إلى الوجه ، والقبح والشين الذي يكون عن الأعمال الفاسدة في القلب يسري إلى الوجه ؛ ثم إن ذلك يقوى بقوة الأعمال الصالحة والأعمال الفاسدة ، فكلما كثر البر والتقوى قوى الحسن والجمال ، وكلما قوى الإثم والعدوان قوى القبح والشين ، حتى ينسخ ذلك ما كان للصورة من حسن وقبح ، فكم ممن لم تكن صورته حسنة ولكن من الأعمال الصالحة ما عظم به جماله وبهاؤه ، حتى ظهر ذلك على صورته ؛ ولهذا ظهر ذلك ظهورًا بينًا عند الإصرار على القبائح في آخر العمر عند قرب الموت ؛ فنرى وجوه أهل السنة والطاعة كلما كبروا ازداد حسنها وبهاؤها ، حتى يكون أحدهم في كبره أحسن وأجمل منه في صغره ؛ ونجد وجوه أهل البدعة والمعصية كلما كبروا عظم قبحها وشينها ، حتى لا يستطيع النظر إليها من كان منبهرًا بها في حال الصغر لجمال صورتها .. ( الاستقامة : 1 / 364 ، 365 بشيء من الاختصار ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:57 pm

قال  شيخ الإسلام ابن تيمية –  : والله سبحانه يحب صفات الكمال ، مثل العلم والقدرة والرحمة ، ونحو ذلك ؛ ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم  : " المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كل خير " ، وفي الصحيح عنه أنه قال : " لا يرحم الله من لا يرحم الناس " ، وفي الصحيح - أيضًا - عنه : " إنما يرحم الله من عباده الرحماء " ، وفي السنن حديث ثابت عنه : " الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء " .
ومع هذا فقد قال تعالى في حد الزاني والزانية : ] وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ [ [ النور : 2 ] ، وقال تعالى : ] يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ [ [ التوبة : 73 ] .
وهذا في الحقيقة من رحمة الله بعباده ؛ فإن الله إنما أرسل محمدًا رحمة للعالمين ، وهو سبحانه أرحم بعباده من الوالدة بولدها ، لكن قد تكون الرحمة المطلوبة لا تحصل إلا بنوع من ألم وشدة تلحق بعض النفوس ؛ كما ورد في الأثر : ( إذا قالوا للمريض : اللهم ارحمه ، يقول الله : كيف أرحمه من شيء به أرحمه ؟! ) ... ( الاستقامة : 1 / 439 ، 440 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 10:58 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : اللذة التي لا تعقب لذة في دار القرار ، ولا ألَمًا ، ولا تمنع لذة دار القرار ؛ فهذه لذة باطلة إذ لا منفعة فيها ولا مضرة ، وزمانها يسير ، ليس لتمتع النفس بها قدر ، وهي لا بد أن تشغل عما هو خير منها في الآخرة ، وإن لم تشغل عن أصل اللذة في الآخرة ... ( الاستقامة : 2 / 153 )

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:00 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : "معلومٌ أنَّ تعلُّمَ العربيَّة وتعليمَ العربيَّة فَرضٌ على الكفاية، وكان السَّلَف يُؤَدِّبُون أولادهم على اللَّحن، فنحن مأمورونَ أمر إيجابٍ أو أمرَ استحبابٍ أن نحفظَ القانونَ العربيَّ، ونُصْلحَ الألسُنَ المائلةَ عنه، فيحفظُ لنا طريقة فَهم الكتاب والسُّنَّة، والاقتداء بالعرب في خِطَابِها، فلو تُرِكَ النَّاسُ على لَحْنِهِم كان نقصًا وعيبًا."

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:01 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة - -: "ثم لما قُتِلَ - يعني: عثمان - كان الم سلمون مشتغلين بالفتنة فلم يتفرغوا لقتال الكفار وفتح بلادهم ؛ بل استطال بعض الكفار عليهم حتى احتاجوا إلى مداراتهم وبذلوا لبعضهم مالا."

["جامع المسائل " (5 /156طبعة عالم الفوائد

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:02 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية --: « كثيرًا ما يقْرِن الناس بين الرِّياء والعُجب، فالرِّياء من باب الإشراك بالخلق، والعُجب من باب الإشراك بالنفس، وهذا حال المستكبر، فالمُرائي لا يُحقق قوله: (إِيَّاكَ نَعْبُد)، والمُعجَب لايُحقق قوله: (إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ)،فمن حقَّق قوله: (إِيَّاكَ نَعْبُد) خرج عن الرياء ومن حقَّق قوله: (إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) خرج عن الإعجاب. »

[مجموع الفتاوى]

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:05 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : إِذَا كَانَتْ جَمِيعُ الْحَسَنَاتِ لَا بُدَّ فِيهَا مِنْ شَيْئَيْنِ : أَنْ يُرَادَ بِهَا وَجْهُ اللَّهِ ؛ وَأَنْ تَكُونَ مُوَافِقَةً لِلشَّرِيعَةِ ؛ فَهَذَا فِي الْأَقْوَالِ وَالْأَفْعَالِ ؛ فِي الْكَلِمِ الطَّيِّبِ ، وَالْعَمَلِ الصَّالِحِ ؛ فِي الْأُمُورِ الْعِلْمِيَّةِ ، وَالْأُمُورِ الْعِبَادِيَّةِ ؛ وَلِهَذَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحِ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم  ( إنَّ أَوَّلَ ثَلَاثَةٍ تُسْجَرُ بِهِمْ جَهَنَّمُ : رَجُلٌ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ وَعَلَّمَهُ ، وَقَرَأَ الْقُرْآنَ وَأَقْرَأهُ ، لِيَقُولَ النَّاسُ : هُوَ عَالِمٌ ، وَقَارِئٌ ؛ وَرَجُلٌ قَاتَلَ وَجَاهَدَ لِيَقُولَ النَّاسُ : هُوَ شُجَاعٌ وَجَرِيءٌ ؛ وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ وَأَعْطَى لِيَقُولَ النَّاسُ : جَوَادٌ سَخِيٌّ ) فَإِنَّ هَؤُلَاءِ الثَّلَاثَةُ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الرِّيَاءَ وَالسُّمْعَةَ ، هُمْ بِإِزَاءِ الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ بَعْدَ النَّبِيِّينَ مِنْ الصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ؛ فَإِنَّ مَنْ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ بِهِ رُسُلَهُ ، وَعَلَّمَهُ لِوَجْهِ اللَّهِ كَانَ صِدِّيقًا ؛ وَمَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَقُتِلَ كَانَ شَهِيدًا ، وَمَنْ تَصَدَّقَ يَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ كَانَ صَالِحًا ... ( مجموع الفتاوى : 28 / 171 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:06 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الْمُحَرَّمَ هُوَ الِاسْتِمَاعُ لَا السَّمَاعُ ، فَالرَّجُلُ لَوْ يَسْمَعُ الْكُفْرَ وَالْكَذِبَ وَالْغِيبَةَ وَالْغِنَاءَ والشبابة مِنْ غَيْرِ قَصْدٍ مِنْهُ ؛ بَلْ كَانَ مُجْتَازًا بِطَرِيقِ فَسَمِعَ ذَلِكَ ، لَمْ يَأْثَمْ بِذَلِكَ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ ؛ وَلَوْ جَلَسَ وَاسْتَمَعَ إلَى ذَلِكَ ، وَلَمْ يُنْكِرْهُ لَا بِقَلْبِهِ وَلَا بِلِسَانِهِ وَلَا يَدِهِ ، كَانَ آثِمًا بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ ؛ كَمَا قَالَ تَعَالَى : ] وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ . وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَلَكِنْ ذِكْرَى لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ [ ، وَقَالَ تَعَالَى : ] وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إنَّكُمْ إذًا مِثْلُهُمْ [ ؛ فَجَعَلَ الْقَاعِدَ الْمُسْتَمِعَ مِنْ غَيْرِ إنْكَارٍ بِمَنْزِلَةِ الْفَاعِلِ ؛ وَلِهَذَا يُقَالُ : الْمُسْتَمِعُ شَرِيكُ الْمُغْتَابِ . ( مجموع الفتاوى : 30 / 212 ، 213 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف أبو بلال في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أختي على النقل الطيب ، أسأل الله أن ينفعنا به .
أختي بالنسبة لمسألت قدس الله روحه فقد بحث فيها .  والذي وجدته في كتب الشيخ إبن تيمية لم ارتح له ، فقد يكون مما دس في كتبه . والذي لا أرتاح له أن هذا الدعاء لم أجد له أثر عن رسول الله صل الله عليه وسلم ولا صحابته . في المقابل يستعمله الكثير من أصحاب البدع . لذلك إبراء لديني لا أستعمله فالخير كل الخير فيما جاء عن رسول الله صل الله عليه وسلم أقف عنده لا أزيد ولا أنقص ، فلن ينفعني إن كانت في كتاب الشيخ ابن تيمية وهي غير  مأتورة  عن رسول الله صل الله عليه وسلم فالشيخ لن يعرف أحسن من رسول الله صل الله عليه وسلم في الدعاء . وهذا أحوط لديني . فأنصحكي لله أن تستبدليها مما ثبت عن رسول الله صل الله عليه وسلم . وبارك الله فيك ونفع بك .

أبو بلال

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 21/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 12:07 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وَمِنْ أَعْظَمِ التَّقْصِيرِ : نِسْبَةُ الْغَلَطِ إلَى مُتَكَلِّمٍ مَعَ إمْكَانِ تَصْحِيحِ كَلَامِهِ ، وَجَرَيَانِهِ عَلَى أَحْسَنِ أَسَالِيبِ كَلَامِ النَّاسِ ... ( مجموع الفتاوى : 31 / 114 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 12:12 am

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته..
الأخ بلال ليس لدي ما اجادلك به لذا سأوافق على حذفها واستبدالها بأخرى...
أرجو أن تكون استفدت مما انقله..

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف أبو بلال في الجمعة نوفمبر 10, 2017 12:33 am

أسال الله أن يتقبل منكي ومنا  صالح الأعمال .
نعم أختي أطلع عليه . وبالاخص مسألت الرؤية . سبحان الله أحيانا نخطأ ونقصها  بحسن الظن على  ملا  يستحق فممكن يحسدك أو العين . وكذلك باقي النقل كله طيب  أسال الله أن يجعلنا ممن يتعلمون يعملون .

أبو بلال

عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 21/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 9:38 am

آمين

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:33 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : وَاَللَّهُ يُحِبُّ الْكَلَامَ بِعِلْمِ وَعَدْلٍ ، وَيَكْرَهُ الْكَلَامَ بِجَهْلِ وَظُلْمٍ ، كَمَا قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : " الْقُضَاةُ ثَلَاثَةٌ : قَاضِيَانِ فِي النَّارِ وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ : رَجُلٌ قَضَى لِلنَّاسِ عَلَى جَهْلٍ فَهُوَ فِي النَّارِ ، وَرَجُلٌ عَلِمَ الْحَقَّ وَقَضَى بِخِلَافِهِ فَهُوَ فِي النَّارِ ؛ وَرَجُلٌ عَلِمَ الْحَقَّ وَقَضَى بِهِ فَهُوَ فِي الْجَنَّةِ " . وَقَدْ حَرَّمَ سُبْحَانَهُ الْكَلَامَ بِلَا عِلْمٍ مُطْلَقًا ، وَخَصَّ الْقَوْلَ عَلَيْهِ بِلَا عِلْمٍ بِالنَّهْيِ فَقَالَ تَعَالَى : ] وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا [ وَقَالَ تَعَالَى : ] قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ [ . وَأَمَرَ بِالْعَدْلِ عَلَى أَعْدَاءِ الْمُسْلِمِينَ . فَقَالَ : ] كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى [ .... ( مجموع الفتاوى : 16 / 96 ، 97 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:35 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : اليهود من شأنهم التكذيب بالحق ، والنصارى من شأنهم التصديق بالباطل ؛ فإن اليهود كذبوا من كذبوه من الأنبياء وقد جاءوا بالحق ، كما قال تعالى : ] أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ [ ( البقرة : 87 ) ؛ والنصارى يصدقون بمحالات العقول والشرائع ، كما صدقوا بالتثليث والاتحاد ونحوهما من الممتنعات ... ( الجواب الصحيح : 2 / 265 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:38 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وَلَنْ يَسْتَغْنِيَ الْقَلْبُ عَنْ جَمِيعِ الْمَخْلُوقَاتِ إلَّا بِأَنْ يَكُونَ اللَّهُ هُوَ مَوْلَاهُ الَّذِي لَا يَعْبُدُ إلَّا إيَّاهُ ، وَلَا يَسْتَعِينُ إلَّا بِهِ ، وَلَا يَتَوَكَّلُ إلَّا عَلَيْهِ ، وَلَا يَفْرَحُ إلَّا بِمَا يُحِبُّهُ وَيَرْضَاهُ ، وَلَا يَكْرَهُ إلَّا مَا يُبْغِضُهُ الرَّبُّ وَيَكْرَهُهُ ، وَلَا يُوَالِي إلَّا مَنْ وَالَاهُ اللَّهُ ، وَلَا يُعَادِي إلَّا مَنْ عَادَاهُ اللَّهُ ، وَلَا يُحِبُّ إلَّا لِلَّهِ ، وَلَا يُبْغِضُ شَيْئًا إلَّا لِلَّهِ ، وَلَا يُعْطِي إلَّا لِلَّهِ ، وَلَا يَمْنَعُ إلَّا لِلَّهِ ؛ فَكُلَّمَا قَوِيَ إخْلَاصُ دِينِهِ لِلَّهِ كَمُلَتْ عُبُودِيَّتُهُ وَاسْتِغْنَاؤُهُ عَنْ الْمَخْلُوقَاتِ ، وَبِكَمَالِ عُبُودِيَّتِهِ لِلَّهِ يُبَرِّئُهُ مِنْ الْكِبْرِ وَالشِّرْكِ ؛ وَالشِّرْكُ غَالِبٌ عَلَى النَّصَارَى ، وَالْكِبْرُ غَالِبٌ عَلَى الْيَهُودِ ؛ قَالَ تَعَالَى فِي النَّصَارَى : ] اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إلَّا لِيَعْبُدُوا إلَهًا وَاحِدًا لَا إلَهَ إلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ [ ، وَقَالَ فِي الْيَهُودِ : ] أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ .... ( مجموع الفتاوى : 10 / 198

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:40 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : اليهود قتلوا النبيين والذين يأمرون بالقسط من الناس ، والنصارى اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله والمسيح ابن مريم ؛ والمسلمون اعتدلوا ، فآمنوا بالله وملائكته وكتبه ورسله ، ولم يفرقوا بين أحد من رسله ، وآمنوا بجميع النبيين ، وبكل كتاب أنزله الله ، فلم يكذبوا الأنبياء ، ولا سبوهم ولا غلوا فيهم ، ولا عبدوهم ، وكذلك أهل العلم والدين لا يبخسونهم حقهم ولا غلوا فيهم ... ( الجواب الصحيح : 3 / 103 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:44 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : اليهود يغضبون لأنفسهم ، وينتقمون ؛ والنصارى لا يغضبون لربهم ، ولا ينتقمون ؛ والمسلمون المعتدلون المتبعون لنبيهم يغضبون لربهم ، ويعفون عن حظوظهم ... ( الجواب الصحيح : 3 / 103 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 10:47 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وأما قوله : ] لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى [ ( المائدة : 82 ) ، فهو كما أخبر ؛ فإن عداوة المشركين واليهود للمؤمنين أشد من عداوة النصارى ، والنصارى أقرب مودة لهم ؛ وهذا معروف من أخلاق اليهود ؛ فإن اليهود فيهم من البغض والحسد والعداوة ما ليس في النصارى ، وفي النصارى من الرحمة والمودة ما ليس في اليهود ؛ والعداوة أصلها البغض ، فاليهود كانوا يبغضون أنبياءهم ، فكيف ببغضهم للمؤمنين ؟!
وأما النصارى فليس في الدين الذي يدينون به عداوة ولا بغض لأعداء الله الذين حاربوا الله ورسوله وسعوا في الأرض فسادًا ؛ فكيف بعداوتهم وبغضهم للمؤمنين المعتدلين أهل ملة إبراهيم المؤمنين بجميع الكتب والرسل ؟!
وليس في هذا مدح للنصارى بالإيمان بالله ، ولا وعد لهم بالنجاة من العذاب واستحقاق الثواب ، وإنما فيه أنهم أقرب مودة ؛ وقوله تعالى : ] ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ [ أي : بسبب هؤلاء ، وسبب ترك الاستكبار ، يصير فيهم من المودة ما يصيرهم بذلك خيرًا من المشركين وأقرب مودة من اليهود والمشركين ... ( الجواب الصحيح : 3 / 109 ، 110 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 11:00 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – – في أهل الحديث : فَهُمْ أَكْمَلُ النَّاسِ عَقْلًا ، وَأَعْدَلُهُمْ قِيَاسًا ، وَأَصْوَبُهُمْ رَأْيًا ، وَأَسَدُّهُمْ كَلَامًا ، وَأَصَحُّهُمْ نَظَرًا ، وَأَهْدَاهُمْ اسْتِدْلَالًا ، وَأَقْوَمُهُمْ جَدَلًا ، وَأَتَمُّهُمْ فِرَاسَةً ، وَأَصْدَقُهُمْ إلْهَامًا ، وَأَحَدُّهُمْ بَصَرًا وَمُكَاشَفَةً ، وَأَصْوَبُهُمْ سَمْعًا وَمُخَاطَبَةً ، وَأَعْظَمُهُمْ وَأَحْسَنُهُمْ وَجْدًا وَذَوْقًا ؛ وَهَذَا هُوَ لِلْمُسْلِمِينَ بِالنِّسْبَةِ إلَى سَائِرِ الْأُمَمِ ، وَلِأَهْلِ السُّنَّةِ وَالْحَدِيثِ بِالنِّسْبَةِ إلَى سَائِرِ الْمِلَلِ . فَكُلُّ مَنْ اسْتَقْرَأَ أَحْوَالَ الْعَالَمِ وَجَدَ الْمُسْلِمِينَ أَحَدَّ وَأَسَدَّ عَقْلًا ، وَأَنَّهُمْ يَنَالُونَ فِي الْمُدَّةِ الْيَسِيرَةِ مِنْ حَقَائِقِ الْعُلُومِ وَالْأَعْمَالِ أَضْعَافَ مَا يَنَالُهُ غَيْرُهُمْ فِي قُرُونٍ وَأَجْيَالٍ ، وَكَذَلِكَ أَهْلُ السُّنَّةِ وَالْحَدِيثِ تَجِدُهُمْ كَذَلِكَ مُتَمَتِّعِينَ ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّ اعْتِقَادَ الْحَقِّ الثَّابِتِ يُقَوِّي الْإِدْرَاكَ وَيُصَحِّحُهُ ، قَالَ تَعَالَى : ] وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى [ ، وَقَالَ : ] وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا . وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا . وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا [ .... ( مجموع الفتاوى : 4 / 9 ، 10) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الجمعة نوفمبر 10, 2017 11:11 am

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : كل ما يستدل به على نبوة نبي فمحمد صلى الله عليه وسلم أحق بجنس ذلك الدليل من غيره ، وما يعارض به نبوة نبي فالجواب عن محمد أولى من الجواب عن غيره ؛ فهو مقدم فيما يدل على النبوة ، وفيما يجاب به عن المعارضة ، وهذه أكمل في ذلك ، فيمتنع مع العلم أو العدل أن يصدق بنبوة غيره مع التكذيب بنبوته ، كما يمتنع مع العلم والعدل في كل اثنين أحدهما أكمل من الآخر في فن أن يقر بمعرفة ذلك الفن للمفضول دون الفاضل ؛ وقولنا مع العلم والعدل ؛ لأن الظالم يفضل المفضول مع علمه بأنه مفضول ، والجاهل قد يعرف المفضول ولا يعرف الفاضل ... ( الجواب الصحيح : 5 / 131 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 4 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى