القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 3:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

.
القلب منبع المشاعر ومصدر العواطف ومحرِّك الأخلاق، 
وموجِّه التصرفات، وإذا صلحَت؛ صلحت كلُّ الأعمال والأخلاق
.
كما في الصحيحين أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم: 
(ألا وإنَّ في الجسد مضغة إذا صلحت؛ صلح الجسد كله، وإذا فسدت؛ فسد الجسد كلُّه ألا وهي القلب)،
.
وفي مسند الإمام أحمد أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه).
.
كثيرًا ما تجد الآيات تصبُّ معانيها على القلب؛ 
ذلك أنَّ الشجاعة والكرم، والحب والعطف، والشفقة والإحسان، والبر والتقوى، والإيثار، والأنس بالله واللذة بمناجاته، 
والإيمان واليقين، وكلُّ أنواع الخير، لا يمكن أن توجد إلَّا في القلوب الطاهرة الزكية، 
.
ولا يمكن إن تسكن قلبًا ملوثًا بالغلِّ، والحسد، والأنانية، 
والأثرة، وسوء الظن بالآخرين؛ لذا كان من دعاء إبراهيم الخليل عليه الصلاة السلام: 
{وَلَا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ * يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}
.
وكان من دعاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: 
(وأسألك قلبًا سليمًا)
ولذا كان الصالحون والأخيار أحرص ما يكونون على تفقُّد قلوبهم وإصلاحها وتصفيتها.
.
إنَّ القلوب السليمة والنفوس الزكية هي التي امتلأت بالتقوى والإيمان، 
ففاضت بالخير والإحسان، وانطبع صاحبها بكلِّ خُلُقٍ جميل،
وانطوت سريرته على الصفاء والنقاء وحب الخير للآخرين، 
فهو من نفسه في راحة والناس منه في سلامة..
أمَّا صاحب القلب الخبيث والخُلُق الذميم؛ فالناس منه في بلاء، وهو من نفسه في عناء.
.
وإنَّ سلامة الصدور من كمال الإيمان وحسن الإسلام، 
يحبه الله ويرضاه، يألف ويُؤلَف يُحِب ويُحَب، مع السعادة والانشراح الذي يجده في قلبه، 
ولا يصلح لسكنى الجنة من تلوَّث قلبه بالأدران حتى يصفى القلب؛ 
.
لذا قال الله -عزَّ وجل- في أهل الجنة: 
{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ}  
وفي صحيح مسلم أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(يدخل الجنة أقوام أفئدتهم مثل أفئدة الطير).
.
أمَّا القاسية قلوبهم؛
فتجد القسوة في سلوكهم،
والجفاء في أخلاقهم، ميلٌ إلى اتهام الآخرين فلا يقبل العذر، وفرحه بافتضاح المخطئين، 
مليء بالشماتة ، سوء ظن بغي وحسد، أين هم من قول الله عزَّ وجل 
{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}  
والعفو هو اليسير، أي: يقبل اليسير الممكن من أخلاق الناس وأعمالهم، كما قال مجاهد رحمه الله.
.
قيل للنبي -صلى الله عليه وسلم-: أيُّ: الناس أفضل؟ 
قال: (كلُّ مخموم القلب صدوق اللسان)
قالوا: صدوق اللسان نعرفه، فما مخموم القلب؟ 
قال: (هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غلٍّ ولا حسد)

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 4:12 pm

أصحاب النفوس الكبيرة، الذين يحلقون عالياً، ويترفعون عن الدنايا وسفساف الأمور، فتعلوا هممهم عن الدوران في الوحل والحضيض، ويسمون عالياً، فلا يدور الواحد منهم حول نفسه، ترضيه الكلمة، وتغضبه الكلمة، ويعجبه المدح، ويسوؤه الذم، يقاطع هذا لأنه ذمه، ويحب هذا لأنه مدحه، ويعادي هذا لأنه جرحه، يدور مع نفسه حيث دارت، يرضى من أجلها، ويسخط من أجلها، يحب لها، ويغضب لها، فهذا صاحب نفس دنية، رضي بأن يكون مع نفسه في الهاوية، وحرم نفسه جنة قبل جنة الآخرة وهي انشراح الصدر، والأنس والسعادة التي تحصل بالترفع والعلو عن الدنايا وسفساف الأمور؛ هؤلاء هم الكبار الذين سنتحدث عنهم، هم أصحاب النفوس الكبيرة، ولا أعني بالكبار هم من تقدم بهم السن، وطال بهم العمر، ولا أعني بهم من تبوؤوا المناصب العالية، وحصلوا الرتب الرفيعة، إنما أتحدث عن أصحاب نفوس كبرى، وصدور واسعة، لا يلتفتون إلى أنفسهم، ولا يقفون عندها، وإنما تعنيهم المصالح الكبرى للإسلام، فهؤلاء حري بنا أن نتحدث عن أخلاقهم وأوصافهم، وأن نشيع هذا الحديث، وهذا الموضوع أطرحه لشدة الحاجة إليه، فنحن بحاجة إلى مذاكرته لأننا كثيراً ما نغفل عن هذه المعاني، فكم من خِطبة قد فسخت، وكم من أسرة قد شتت، وكم من محبة تحولت إلى عداوة، وكم من شراكة في عمل دنيوي أو في عمل دعوي قد تشتت وتشرذمة، وكم من علاقات قد تقطعت أواصرها بسبب تدني النفوس، والوقوف عند حظ النفس، فيرضى الإنسان لأجلها، ويغضب لأجلها، يكون الإنسان منتصراً لنفسه على أي حال كان، ولا يقبل من أحد أن يصدر منه تجاهه خلل ولا تقصير ولا نقص؛ وإن حصل شيء من ذلك فلا عفو ولا مسامحة، ولا تذكر لصنائع المعروف القديمة؛ وأواصر المحبة والروابط التي جمعت بين هؤلاء المتحابين ينسى ذلك جميعاً، وينقلب رأساً على عقب مبغضاً شانئاً لهذا الإنسان الذي تصور أنه تنقصه، وأنه قصر في حق من حقوقه،

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 4:21 pm

فالإنسان خلق من عنصرين اثنين: قبضة من الطين، ونفخة من الروح، فإذا ركن الإنسان إلىى أصل مادته وهي الطين فإنها تجذبه وتشده إلى أسفل، فتتدنى أخلاقه وتسوء، ويصدر منه ما لا يليق، وما يخجل العاقل منه إذا تبصره وتذكره، وإذا كسر الإنسان هذه الآصار والقيود والأغلال حلق عالياً، وارتفع وتسامى بأخلاقه فتجاوز نفسه، وجعلها خلف ظهره، فلم يعد ذلك الإنسان الذي ترضيه الكلمة، وتسخطه الكلمة يتجاوز هذه المرحلة ثم بعد ذلك يتعامل مع الآخرين بصدر واسع، وبنفس كبيرة، فيتحمل منهم الصدمات والكدمات والأخطاء والعيوب؛ ويتحمل منهم كل ما صدر تجاهه من تقصير في حقه الخاص، ولا يصلح لمن أراد أن يحصل المراتب العالية إلا هذه الأخلاق، وهذا الأمر حينما نتحدث عنه لا نوجه الحديث إلى قوم آخرين إنما أوجه الحديث إلى نفسي أولاً، وأوجهه إليكم ثانياً، فلا يظنن أحد أن الخطاب بهذا الموضوع يراد به غيره، بل أحضر قلبك، وفكِّر في حالك، وكن ممن يسمع لينتفع وليغيِّر، فجدد حياتك، ونقِّ أخلاقك، وقوِّم سلوكك، وارجع إلى أهلك من هذه الليلة بوجه جديد وارجع إلى أصحابك وقومك بوجه جديد وبنفس أخرى تتجاوز هذه الحظوظ الشخصية النفسانية التي تجعلك صغيراً.
هذا الموضوع يخاطب به العلماء، ويخاطب به طلاب العلم، ويخاطب به الدعاة إلى الله -عز وجل-، ويخاطب به أصحاب الولايات من الملوك والرؤساء والأمراء وكل من له ولاية صغرت أم كبرت، ويخاطب به الآباء والأمهات، ويخاطب به المربون والمعلمون وعامة الناس، يخاطب به كل طالب من طلاب الكمال، لا أحد يرضى بحال من الأحوال أن يوصف بدناءة النفس، و صغر الهمة وانحطاطها، يعيش في عطن ضيق، ونفس صغيرة، لو وجهت هذه الأوصاف لإنسان لغضب منك، وما احتمل ذلك وأباه كل الإباء، وهذا يعني أن الجميع يتفقون على استحسان هذه الصفة، وهو الشأن في الحديث عن قضايا الأخلاق، فهو حديث جميل شيق تعشقه النفوس وتنجذب إليه، ولو كانت دعوة الرسل -عليهم الصلاة والسلام- منصبة على الأخلاق فحسب دون القضايا الأخرى الكبرى ( وهي قضايا التوحيد والشرك ) لهتف الناس جميعاً يؤيدونهم ويتبعونهم لأنه حديث يوافق عليه الجميع، وكان الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- يقول: "لو دعوت الناس إلى الأخلاق الحسنة وترك القبائح كالزنا والسرقة لوافقني على ذلك الجميع"، فهو حديث يوافق عليه الموالف والمخالف، وكل الناس يستحسنون ذلك ويعشقون سماعه، ولكن التطبيق شيء آخر التطبيق هو المحك الذي تتبدى فيه معادن الناس، وتنجلي فيه النفوس وتظهر حقائقها، فليست العبرة بأن يستحسن الإنسان سماع خلق حسن، إنما العبرة بالعمل والتطبيق.
ليست الأحلام في حال الرضا *** إنما الأحلام في حال الغضب
فليست الأخلاق الفاضلة أن توزع ابتساماتك في حال الرضا مع أصحابك وجلسائك؛ إنما الأخلاق الصحيحة الحقيقة هي أن تسموا بنفسك في جميع الظروف والأحوال، وتترفع عن الدنايا وسفساف الأمور، وهذه هي الأخلاق التي ينبغي أن يكون الإنسان عليها، وقد وصف الله -عز وجل- نفسه وسمى نفسه بـ" العَفُـوْ"، والعفو صفة من صفاته وهي صفة عظيمة كريمة تعني التجاوز عن الذنب والزلة، وعدم المؤاخذة بالجريرة، وترك المعاجلة بالعقوبة، فهو عفو حليم كريم يحب العفو، نسأله -تبارك وتعالى- أن يتغمدنا جميعاً بعفوه وكرمه ولطفه وحلمه.

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 4:24 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاك الله خير أختي الكريمة على الإضافة المفيدة .بورك فيكِ
.
كان من دعاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: 
(وأسألك قلبًا سليمًا)
.
أسأل الله الرحيم أن يرزقنا وإياكم القلب السليم
ويرزقنا سلامة الصدر اللهم آمين.

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 4:34 pm

وفيك بارك الله..
النص مقتبس...لكن يجب أن اراجعه فأنا حين قرأته كأني كنت انظر الى نفسي في المرآة ولم يعجبني وجهي...
يشهد الله أني لا أكن الضغينة لمن اختلفت معهم...
لكن بعض الناس يجب أن تقلل الاحتكاك بهم قدر المستطاع حتى لاتخسرهم.. وهذا ما اريد فعله...
السلام عليكم

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 4:59 pm

 ( كلنا ذاك الرجل.) كلنا في حاجة الى مراجعة أختي الفاضلة. 
  اللهم اصلح حال قلوبنا، ونق نفوسنا اللهم آمين

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 7:35 pm

جزاكم الله خيرا 
من فينا كامل الكمال لله وحده 
لكن الجميل أن نقف ونحاسب انفسنا 
وقتها فقط نعرف مالنا وماعلينا 
أين اخطأنا وأين عثرت خطواتنا 
والاجمل أن من خلقنا يعلم عيوبنا فيسترها ويقول لنا الجنة بابها مفتوح لن يقفل 
والذنوب يمكن ان تمحى ..
فقط قف وراجع نفسك ولاتصر على الزلات وقتها فقط ستصل إلى باب الجنة 
كلمات لم أفكر بها..بل خرجت من القلب 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 7:42 pm

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 ما أجملها من كلمات.. لا فض فوك أم حسن الحبيبة 
جزاكِ الله خيرا ونفعنا الله بكِ. 

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 7:53 pm

رُقيَّة كتب: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 ما أجملها من كلمات.. لا فض فوك أم حسن الحبيبة 
جزاكِ الله خيرا ونفعنا الله بكِ. 
وجزاك الله كل خير اختي ورضي عنك

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف محبة الرحمن في الخميس نوفمبر 09, 2017 4:51 am

بارك الله فيك اختي رقية
وبارك الله في الأخوات على الردود الجميلة
أجل اختي
القلب وما ادراك ما القلب

بيني وبين هذه المضغة مشاكل  
نسأل الله السلامة Smile

_________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

محبة الرحمن

عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:10 am

محبة الرحمن كتب:بارك الله فيك اختي رقية
وبارك الله في الأخوات على الردود الجميلة
أجل اختي
القلب وما ادراك ما القلب

بيني وبين هذه المضغة مشاكل  
نسأل الله السلامة Smile
.

وفيكِ بارك الرحمن أختي محبة  
سلامة قلبكِ عزيزتي Neutral جزاك الله خيرا على مروركِ الطيب ..
.
اللهم يا حي يا قيوم اغسل قلوبنا
اللهم طهر قلوبنا
اللهم نقي قلوبنا
اللهم احيي قلوبنا بذكرك.
اللهم اصلح فساد قلوبنا .
اللهم ارزقنا القلب السليم، وسلامة الصدر.
اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك.
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
يارب العالمين اللهم آمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
والحمد لله رب العالمين .
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:14 am


_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 1:37 pm

السلام عليكم..
قال ابن القيم - - في ( مدارج السالكين : 1 / 523 ) : وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية - قدس الله روحه - يقول : العارف لا يرى له على أحد حقًّا ولا يشهد له على غيره فضلا ، ولذلك لا يعاتب ولا يطالب ولا يضارب .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 1:40 pm

قال ابن القيم – – في ( مدارج السالكين : 1 / 292 ) في ذكر حال التائب بعد توبته والخلاف في ذلك : وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية - - يحكي هذا الخلاف ثم قال : والصحيح : أن من التائبين من لا يعود إلى درجته ، ومنهم من يعود إليها ، ومنهم من يعود إلى أعلى منها ، فيصير خيرًا مما كان قبل الدنب ؛ وكان داود بعد التوبة خيرًا منه قبل الخطيئة ؛ قال : وهذا بحسب حال التائب بعد توبته وجده وعزمه وحذره وتشميره ؛ فإن كان ذلك أعظم مما كان له قبل الذنب ، عاد خيرًا مما كان وأعلى درجة ؛ وإن كان مثله ، عاد إلى مثل حاله ؛ وإن كان دونه ، لم يعد إلى درجته ، وكان منحطًا عنها .
قال ابن القيم : وهذا الذي ذكره هو فصل النزاع في هذه المسألة .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف زائر في الخميس نوفمبر 09, 2017 2:02 pm

جزاكم الله كل خير ...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 2:03 pm

آمين

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. في الخميس نوفمبر 09, 2017 2:06 pm

قال ابن القيم – في ( مدارج السالكين : 2 / 332 ) : وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية - - يقول : التكبر شر من الشرك ، فإن المتكبر يتكبر عن عبادة الله تعالى ، والمشرك يعبد الله وغيره .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 197
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف زائر في الخميس نوفمبر 09, 2017 11:15 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله خيرا 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الإثنين نوفمبر 27, 2017 6:40 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
وإياكم.. بارك الله فيكم الأخ الفاضل إيهاب.

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الإثنين نوفمبر 27, 2017 6:41 pm

....
قال مجاهد رحمه الله : بلغني أنه إذا تراءى المتحابان فضحك أحدهما إلى الآخر 
وتصافحا تحاتت خطاياهما كما يتحات الورق من الشجر ، 
فقيل له : إن هذا ليسير من العمل ، 
قال : يقولون يسير والله يقول : 
( لو أنفقت ما في الأرض جمعياً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم )

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء فبراير 07, 2018 11:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
قاعدة نفسية تقول :
ما تمارسه يومياً سوف تتقنه بكفاءة عالـيـة
*اذا مارست القلق والخوف* 
ستتقن وتقلق من اتفـه الأمور
.
*وإذا مارست الغضب والزعل*
ستغضب بدون سبب
.
*وإذا مارس الطمأنينة*
ستتقن السگـينة
.
*وإذا مارست التفاؤل والأمل*
ستتقن راحــة الـبال
.
*واذا مارست الثقـة وحسن الظن بالله في حياتكـ* 
ستنعم بالسعادة والأمــان والخـير
منقول..
.
اللهم اصلح فساد قلوبنا، واصلح حالنا، واهدنا إليك.
اللهم أرنا الأشياء على حقيقتها يارب العالمين .

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الأربعاء فبراير 07, 2018 1:22 pm

السلام عليكم
اللهم امين
جزاكم الله خيرا

محمد الليثى

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء فبراير 07, 2018 3:53 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله كل خير أختي وزادك علما ورفع قدرك دنيا وآخرة 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الأربعاء فبراير 07, 2018 8:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد الليثي 
أم حسن 
اللهم آمين وإياكم وزيادة.
جزاكم الله جنة الفردوس الأعلى .
اللهم آمين

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: القلـوب السليمة..وسلامة الصدر.

مُساهمة من طرف رُقيَّة في السبت مارس 17, 2018 7:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم.
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ .
لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ. 
فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ.
إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ .

وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ 
وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ 
أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ 
وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ
  
.


_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى