موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محبة الرحمن في الخميس أكتوبر 26, 2017 12:58 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الاخوة الكرام والأخوات الكريمات هناك موضوع أود لو نناقشه ولكن بتروي وتأني ودون هوى شخصي
قرأت فيه بعض أقوال الفقهاء وكان وقعه صعبا على نفسي ولكن أرجو من خلال النقاش أن تتضح الصورة وتنجلي الغمامة 
الموضوع 
هل فضل الله جنس الرجال على جنس النساء بشكل عام
أعلم أن البعض سيقول أن هناك من النساء من تسبق الف رجل ولكن السؤال هو بشكل عام هل فضل الله جنس الرجال على النساء كما فضل من قبل جنس البشر بشكل عام على بقية المخلوقات

_________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

محبة الرحمن

عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أكتوبر 26, 2017 6:34 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
أختي نعم فضل الله الرجال على النساء 


 : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) البقرة/228
وقوله : ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً ) النساء/34
اذا خلق الله المرأة فيها نقص لا يكمله إلا الرجل 
المرأة مهما كانت قوية وكانت ذكية ضعيفة اذا لم تجد الحماية والتوجيه من الرجل 
المرأة تحكمها العاطفة وهذا نقص العقل الذي أمسك به بعض الرجال لاهانة النساء
وناقصة دين بسبب أمور شرعيا تجعلها لاتصلي وتصوم كامل الأيام كالرجل 
الرجل يصرف على بيته 
ويحميه 
الرجل يجاهد في سبيل الله والمرأة ليست ملزمه 
الرجل يحكم لكن المرأة لا يجوز أن تحكم 
((لكن وجدنا الاسلام كرمها وأعطاها مناصب لكن محدودة وأيضا وجدنا المرأة ممرضة ومحاربه ماهره   بعض الأوقات في غزوات المسلمين ))
اذا الله فضله عن المرأة ليس اهانة للمرأة بقدر انه مراعاة لتكوينها الخلقي الذي انشأها الله عليه 
هذا ماستطيع أن أقوله لك ولا أعلم مارأي الإخوة 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 2:07 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
موضوع قيم جزاكِ الله خيرا محبة الرحمن
وماشاء الله أم حسن كفت ووفت.. جزاها الله خيرا .

فضل الله جنس الرجال على جنس النساء.. 
هذا هو الأصل ، وإذا انعكست الآية يقع خلل كبير..
مثال.. كالقوامة في الحياة الزوجية، طاعة الزوجة لزوجها..
هو تفضيل صريح.. لكن أغلب معشر النساء، لسان الحال، سمعنا وعصينا..إلا مارحم ربي  . 
.
عن أبي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم: 
" إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : 
ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " وصححه الألباني في صحيح الجامع. 
.
هل صعبة؟ هي سهلة على من سهلها الله عليها بما في قلبها من الخير، وصفاء السريرة.. 
ورغم ذاك أكثر أهل النار النساء!! أعاذنا الله وإياكم منها .  
.
وقد تعلق  أخت من ''أهل البلاء'' على الموضوع وتقول: 
(وهل جميع معشر الرجال يستحق الأفضلية؟!) 
أقول ليس لأن المرأة ابتليت بــِ زوج (روفيكس)  study
يجعل مملكتها، عاليَّها سافلها..وهي في اكتئاب وحزن دائم وبلاء عظيم. 
فالأفضلية تبقى للرجال .ومن ظلم منهم فعليه ظلمه.. والظلم ظلمات يوم القيامة .
وأذكر هنا حديث ( أم زرع )
وقالت السابعة : (زوجي عيايا أو غيايا ، طباقا ، كل داء له داء ، شجك أو فلك أو جمع كلاً لك.)
الشرح: وصفت زوجها بأنه أحمق منهمك في الشر أرعن كالمطبق علیه في حمقه ورعونته، 
وقد اجتمعت فیه المعائب فكل داء تفرق في الناس فهو فیه، لذا فلقد بلغ المنتهى 
في جمع النقائص والعیوب وسوء العشرة مع الأھل، وعجزه عن حاجتها مع ضربها وأذاه لها، وإذا حدثته شتمها..! 
.
.
(اعذروني لو كلامي غير مرتب!)

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أكتوبر 26, 2017 4:19 pm

رُقيَّة كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
موضوع قيم جزاكِ الله خيرا محبة الرحمن
وماشاء الله أم حسن كفت ووفت.. جزاها الله خيرا .

فضل الله جنس الرجال على جنس النساء.. 
هذا هو الأصل ، وإذا انعكست الآية يقع خلل كبير..
مثال.. كالقوامة في الحياة الزوجية، طاعة الزوجة لزوجها..
هو تفضيل صريح.. لكن أغلب معشر النساء، لسان الحال، سمعنا وعصينا..إلا مارحم ربي  . 
.
عن أبي هريرة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم: 
" إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : 
ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " وصححه الألباني في صحيح الجامع. 
.
هل صعبة؟ هي سهلة على من سهلها الله عليها بما في قلبها من الخير، وصفاء السريرة.. 
ورغم ذاك أكثر أهل النار النساء!! أعاذنا الله وإياكم منها .  
.
وقد تعلق  أخت من ''أهل البلاء'' على الموضوع وتقول: 
(وهل جميع معشر الرجال يستحق الأفضلية؟!) 
أقول ليس لأن المرأة ابتليت بــِ زوج (روفيكس)  study
يجعل مملكتها، عاليَّها سافلها..وهي في اكتئاب وحزن دائم وبلاء عظيم. 
فالأفضلية تبقى للرجال .ومن ظلم منهم فعليه ظلمه.. والظلم ظلمات يوم القيامة .
وأذكر هنا حديث ( أم زرع )
وقالت السابعة : (زوجي عيايا أو غيايا ، طباقا ، كل داء له داء ، شجك أو فلك أو جمع كلاً لك.)
الشرح: وصفت زوجها بأنه أحمق منهمك في الشر أرعن كالمطبق علیه في حمقه ورعونته، 
وقد اجتمعت فیه المعائب فكل داء تفرق في الناس فهو فیه، لذا فلقد بلغ المنتهى 
في جمع النقائص والعیوب وسوء العشرة مع الأھل، وعجزه عن حاجتها مع ضربها وأذاه لها، وإذا حدثته شتمها..! 
.
.
(اعذروني لو كلامي غير مرتب!)
بارك الله فيك 
ماذا نفعل 
سنقول عنهم 
دول طيبين اوووي وخلاص  Very Happy
الحمدلله الذي خلق المودة والرحمة حتى لو كان هناك خلافات الأصل أن ننسى 
ونتذكر أفضل أعمالهم ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 4:24 pm

على فكرة يا أخواتي.. الله سبحانه وتعالى الرحيم الودود الحنان اللطيف..
لا يحب أن تحزن المرأة أبدااا.
.
 قال تعالى: ( وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ
 وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ )
.
( فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ )
.
(فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا ) 
.
وعن أمهات المسلمين، زوجات رسولنا صلى الله عليه وسلم
( ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ ).
.
.
فما على المرأة إلا أن تتقي الله.. حتى تنال رضا الله وتفوز بالجنة.

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 4:31 pm

أم حسن كتب:
رُقيَّة كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
 
 
سنقول عنهم 
دول طيبين اوووي وخلاص  Very Happy
 
لا الكذب حرام..
نقول (زوجي عيايا أو غيايا ) ونصمت.. Very Happy  
وفيك بارك الرحمن أم حسن

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الخميس أكتوبر 26, 2017 8:10 pm

محبة الرحمن كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الاخوة الكرام والأخوات الكريمات هناك موضوع أود لو نناقشه ولكن بتروي وتأني ودون هوى شخصي
قرأت فيه بعض أقوال الفقهاء وكان وقعه صعبا على نفسي ولكن أرجو من خلال النقاش أن تتضح الصورة وتنجلي الغمامة 
الموضوع 
هل فضل الله جنس الرجال على جنس النساء بشكل عام
أعلم أن البعض سيقول أن هناك من النساء من تسبق الف رجل ولكن السؤال هو بشكل عام هل فضل الله جنس الرجال على النساء كما فضل من قبل جنس البشر بشكل عام على بقية المخلوقات
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
جزاكم الله خيرا اختنا
ليس هناك اى تفضيل للرجل على المراه
بل التفضيل فى العمل فقط
فلا فضل لاحد على الاخر الا بالتقوى
اما قوله تعالى
وقوله : ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً )
الايه تتكلم عن القوامه
والتفضيل المقصود
فى الخلقه فقط
والا فالكل امام الله سواء
اما الاحاديث الوارده فى كون النساء اكثر اهل النار
فهذا اخبار  بحقيقه وليس تفضيل لاحد على احد
وهو من باب العلم بما سيكون وليس تدخلا فى اقدار الله
ولا فالانسان مخير بين الايمان والكفر
اما انقياد المراه لزوجها
فهو ليس من باب التفضيل للرجل وانما من وباب تنظيم العلاقات الانسانيه
وهناك امثله كثيره لهذا الانقياد ليس بين الرجل لزوجته فحسب بل على مستويات اخرى
ومنها وجود انقياد الجماعه لاميرهم
ومنها ايضا انقياد الرق من رجل وامراه الى سيدهم
قال صلى الله عليه وسلم
ايما عبد تزوج بغير اذن سيده فهو زانى

محمد الليثى

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:01 pm

جزاكم الله خيرا 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محبة الرحمن في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:07 pm

اختي الغالية ام حسن
اختي الفاضلة رقية
جزيتما خيرا على المشاركة والرد
ولكني أوافق الأخ محمد الليثي في رأيه 
وبرأييأن عبارة أن أكرمكم عند الله أتقاكم تكفي 
ولكن دائما هناك الحاجة للنقاش والبحث عن الحق حتى تقر أعيننا وتهدأ نفوسنا 
انتظر ردك الأخ امين بفارغ الصبر

_________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

محبة الرحمن

عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:07 pm

( وللرجال عليهن درجة ) بفضل القوامية
( بما فضل الله بعضهم على بعض)المعنى إني جعلت القوامية على المرأة للرجل
 لأجل تفضيلي له عليها ، وذلك لثلاثة أشياء : 
الأول : كمال العقل والتمييز . 
الثاني : كمال الدين والطاعة في الجهاد والأمر بالمعروف 
والنهي عن المنكر على العموم ، وغير ذلك .
 .
وهذا الذي بين النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : 
{ ما رأيت من ناقصات عقل ودين أسلب للب الرجل الحازم منكن . 
قلن : وما ذلك يا رسول الله ؟ قال : أليس إحداكن تمكث الليالي لا تصلي 
ولا تصوم ; فذلك من نقصان دينها . وشهادة إحداكن على النصف 
من شهادة الرجل ، فذلك من نقصان عقلها }
.
وقد نص الله سبحانه على ذلك بالنقص  فقال : 
{ أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى }
.
الثالث : بذله المال من الصداق والنفقة ، وقد نص الله عليها هاهنا . 
المصدر : أحكام القرآن لابن العربي .
.
المجلس العلمى.


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:12 pm عدل 1 مرات

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:10 pm

لا أوافق الأخ الفاضل محمد الليثى. 
جزاه الله خيرا

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:29 pm

محمد الليثى كتب:
محبة الرحمن كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
 
 
اما الاحاديث الوارده فى كون النساء اكثر اهل النار
فهذا اخبار  بحقيقه وليس تفضيل لاحد على احد
 
سبحان الله يا أخي..أنا لم أقل أن كون النساء اكثر اهل النار. سببه تفضيل الرجال على النساء؟! 
هذا ظلم!؟ إنما أعني أن المرأة  كما جاء في الحديث:
" إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها :
 ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت " 
.
وهنا طرحت السؤال هل صعب؟ بمعنى أن تصلي المرأة خمسها وتصوم شهرها وتحصن فرجها وتطيع زوجها؟ 
رغم أنه ليس صعب.. 
ورغم ذاك أكثر أهل النار النساء!! أعاذنا الله وإياكم منها .  


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:49 pm عدل 1 مرات

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محبة الرحمن في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:31 pm

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية 
هذا الموضوع مختلف عليه حتى بين كبار العلماء
لدي عدة أسئلة بشأنه
الله عز وجل قال في كتابه العزيز (ولقد كرمنا بني ادم )
فجاء تفضيل الجنس البشري واضحا 
لماذا لم تأت اية بتفضيل جنس الرجال صراحة
حتى بالنسبة للقوامة الله عز وجل قال (بنا فضلنا بعضهم على بعض ) لم يقل بما فضلنا الرجال على النساء 
وقد فضلت النساء بأمور من أجل تمام خلقتهن وإكمال ادوارهن في الحياة فهل يستقيم أن يجعل الله عز وجل صفة مثل زيادة العاطفة التي لها غاية محددة هي احتواء الرجل زوجا أو أبنا أو أخا وهذا يستتبع تلقائيا نقص العقل أو بالأصح الحزم والإدراك الذي يعرف به الرجال ثم نأتي لنقول المرأة ناقصة وأقل درجة من الرجل لأنها أعطيت صفات لا تستقيم الحياة إلا بها
كذلك موضوع ان اكثر أهل النار من النساء قيل وايضا أكثر أهل الجنة من النساء لأنهن أكثر ولد آدم 
أطيب التحايا

_________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

محبة الرحمن

عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الخميس أكتوبر 26, 2017 10:40 pm

ها قد قلتيها يا محبة الرحمن أن الموضوع (مختلف عليه حتى بين كبار العلماء)
وأنا وأم حسن مع من يقول بـِ (تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء)
و لابن العربي شرح في ذلك كما جاء أعلاه.
وجزاكم الله خير.

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أكتوبر 26, 2017 11:03 pm

رُقيَّة كتب:ها قد قلتيها يا محبة الرحمن أن الموضوع (مختلف عليه حتى بين كبار العلماء)
وأنا وأم حسن مع من يقول بـِ (تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء)
و لابن العربي شرح في ذلك كما جاء أعلاه.
وجزاكم الله خير.
أختي الحبيبة رقية 
أنا معك بتفضيل الرجل على المرأة 
لكن ضد أن بعض الرجال يتخذها حجة لإذلال النساء 
وأظن رأيتي عينات في النت منهم 
الرجال أفضل من النساء  بما اكرمهم الله به من قوة جسمية وعقلية ((فالمراة توزع عاطفتها على زوجها وأولادها وأهلها فتتأثر ذاكرتها ولاتنسي الجنين الذي ينمو فتختل الفيتامينات والحديد وغيرها من جسم المرأة فتجديها تنسى أمور كثيرة 
والمرأة محكومة بالعاطفة فقراراتها متسرعه)))
اذا الخلاصة نحن نقر أن الرجال قوامون على النساء 
ولكن ليست هذه حجتهم لإذلالها 


فمريم عليها السلام كانت صديقة وأم نبي 
وخديجة رضي الله عنها اول من صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ونصره 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:07 am

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا اخوتى الكرام
قال صلى الله عليه وسلم
 اعملى يا فاطمه فانى لا اغنى عنك من الله شيئا
هل فى هذا الحديث ما يجحد فضل ال البيت
ام ان معناه انه يوم القيامه لا واسطه ولا محسوبيه
مصداقا لقوله تعالى 
وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا
الا اننا وبالادله نتقرب الى الله بحب ال بيت النبى صلى الله عليه وسلم ونقتضى بهم
ما اريد ان اقوله اننا فهمنا بعض النصوص خطا
وساعطيكم مثال
الجندى والقائد
لكل منهم مهامه
فلا يصح ان نسند القياده الى جندى والعكس كما ان الجندى ياخذ اوامره من القائد ويجب عليه ان يطيعه ولا يعصيه ابدا والا ضاعو وانهزمو فى المعركه
اى ان القائد له درجه على الجندى كما ان القائد يجب ان ينظم حياه الجندى فيطعمه ويسقيه ويدربه 
الا ان الجندى فى النهايه انسان والقائد كذلك
واذا انتصر الجيش كان ذلك نصرا للجندى والقائد على السواء والعكس صحيح
الجندى به صفات الجراه والاقدام والشجاعه والقوه البدنيه والخفه فى الحركه
والقائد به صفات الحلم والصبر والحكمه ومعرفه بواطن الامور ووضع الاسترتيجيات والخطط وقراءه المستقبل وتوقعه والحلول البديله
فلا تستقيم المعركه بجندى فقط ولا بقائد فقط
والكل امام الله سواء
وسوف يسال كل راع فيما استرعاه الله يوم القيامه دون ما استرعى به غيره
فلا يستقيم الامر بالجندى فقط ولا بالقائد فق

محمد الليثى

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف أمين في الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:00 am

اخوتي ركزوا معي الله يرضى عني وعنكم 
هذا الموضوع جد مهم ؛ وهو سبب وجودنا في هذه الارض وأصل اختبارنا عليها .
بل ان الفهم المعوج لامر التفضيل هو سر كل ظلم وأصل كل شر وبذرة كل تمرد . 
فالحق سبحانه تام العدل لا يظلم أحدا ؛ مطلق الحكمة لا يشرع باطلا . 
فالأصل أن جميع المخلوقات سواسية عند الله ؛ لانه هو خالقهم ومصورهم على الصورة التي هم عليها (ملائكة ، جن ، انس ، ذكر ، أنثى ...) 
والتفضيل الوحيد الحاصل بينهم هو من جهة العمل الصالح والقرب من الله تعالى وليس شيء اخر  ؛ وعلى هذا الامر يختار الحق سبحانه من هو أهل لتحمل رسالته وتبليغ أمره . 
فالشيطان لما ابى السجود لادم كانت حجته أنه افضل خلقة من ادم وبالتالي لا طاعة له تجاهه ؛ فهو مخلوق من نار وادم من تراب ومعلوم افضلية النار على التراب ؛ لذلك كان يعلل رفضه لسجود أنه خير من ادم في كل نواحي الخيرية (الجمال ؛ القوة ؛ العلم ؛ الحكمة ...) .
وهذا تعليل باطل وفهم معوج لامر التفضيل . 
فالحق سبحانه لا يفاضل بين مخلوقاته لاجل طبيعة المادة التي خلقوا منها ، لانه في الأصل هو من اختار لهم مادتهم ، وانما المفضل عنده الأكمل ايمانا والاصح عملا .
فالملائكة مفضلون علينا لانهم لا يعصون ؛ والأنبياء مفضلون على سائر الناس لانهم الأحسن عملا .
لما كان الله يبعث انبياءه الى احد الأمم ؛ كان دائما يعترض الكفار الذين اشربوا في قلوبهم الفهم الخاطئ لمعنى التفضيل ، فيضلون كما ضل ابليس عن اتباع الحق .
فكانت حجتهم في رفض دعوة النبي المبعوث فيهم أنهم خير منه والاحق بتحمل الرسالة ؛ والخيرية عندهم محصورة في كثرة المال وكمال الأجسام ووفرة النعيم .
قوم شعيب رفضوا دعوته لكونه ضعيف من جهة ما هم اقوياء به  : 


{قَالُواْ يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا }



وكفار قريش رفضوا دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم لانه ليس عظيما فيهم 


{وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ }



وبنو اسرائيل رفضوا في البداية قبول ولاية طالوت عليهم لانه لا مال عنده 




{وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ} ۚ.


كل هذه الأقوال التي عللوا بها رفض دعوة المختارين من قبل الله ؛  تبين ان لديهم خلط وسوء فهم لامر التفضيل حيث دائما يربطونه بالمظهر واسباب القوة وليس بالتقوى والأمانة  . 
ومن هنا ينشأ الظلم والتعدي : 
فالأبيض يظلم الأسود ويحتقره لكونه افضل منه من جهة لون بشرته  .
والبعض من الأباء يحرم ابنته من الميراث لان اخوها افضل منها من جهة القوة . 
والبعض من الرجال يتعدى ويظلم زوجته باعتقاده انها مسخرة لخدمته . 


وكل هذا جهل مركب فلا احد افضل من احد الا بالتقوى وهذه هي الرسالة العالمية التي جاء الاسلام ليصححها للعالم الذين مشوا على عقيدة ابليس في مسالة أن الأفضلية مرتبطة بالمادة وليس بشيء اخر .
لذلك كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم واضحا في هذا الأمر 


" لا فضل لاعجمي على عربي ولا لابيض على اسود الا بالتقوى" . 


فبهذا القول حطم للمشركين الصنم الذين على اساسه كانوا يظلمون الناس الضعفاء .
فالأفضلية عندهم مرتبطة بأسباب القوة وليس بمعاني التقوى ، وهذا اعتقاد زائف .


فالرجل والمرأة متساوون كأسنان المشط . 
لا أفضلية لاحدهم على الاخر عند الله الا بالتقوى . 
فلن يدخل الرجال الجنة قبل النساء او العكس ؛ أو يعذب احدهم قبل الاخر بسبب جنسهم الذي لا اختيار لهم فيه أصلا . 
بل التقوى هي المعيار الصحيح في أمر التفضيل . 
فخديجة خير من افضل الرجال في زماننا . 
وسر هذا التفضيل يكمن في صدقها واخلاصها . 
لكن هناك مجالات في أمور الدنيا يكون التفضيل غير مرتبط بالتقوى 
مثل الجهاد فالافضلية فيه مرتبطة بالقوة . 
لذلك كان الرجال افضل من النساء في هذا الجانب . 
ومثل أمر التربية فالأفضلية فيها متعلقة باللين والاحتواء ؛ فكان للنساء التفوق الكامل على الرجال في هذا الأمر . 
ومثل الولايات العامة وأمور تدبير السياسة ؛ الأفضلية فيها مرتهنة بالعقل والحزم  اكثر من شيء اخر ، فكان الرجال أقدر على النساء من تحمل هذه المناصب . 
والاسثناءات لا يقاس عليها .


 فالرجل عليه ان ينظر الى المرأة انها مكملة لنقصه في جوانب يعلمها ؛ والمرأة عليها أن تنظر الى الرجل انه متتم لها في نواقص عندها  ؛ وبهذا تتحقق السعادة الزوجية وتحصل المودة بينهما . 
لذلك كانت الاية واضحة في تبيان هذا الامر : 
{هن لباس لكم وانتم لباس لهن} . 


فلذلك يا اخوة أحسنوا الظن بالله . 
فالله عادل رحيم حكيم . 
كلنا سواء عنده 
وأقربنا اليه أتقانا . 
والله اعلم .
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أكتوبر 27, 2017 2:12 am

جزاك الله خيرا أخي أمين 
شرحت وبسطت المعلومة وسهلت الفهم ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:18 am

السلام عليكم 
جزاكم الله خيرا

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف رُقيَّة في الجمعة أكتوبر 27, 2017 9:43 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
.
أمين كتب:
1- لكن هناك مجالات في أمور الدنيا يكون التفضيل غير مرتبط بالتقوى 
مثل الجهاد فالافضلية فيه مرتبطة بالقوة . 
لذلك كان الرجال افضل من النساء في هذا الجانب .
2- ومثل الولايات العامة وأمور تدبير السياسة ؛ الأفضلية فيها 
مرتهنة بالعقل والحزم  اكثر من شيء اخر ، فكان الرجال أقدر على النساء
 من تحمل هذه المناصب...
.
وحولها ندندن.. أخي الفاضل أمين بارك الله فيك .
أن التفضيل في الدرجات.. ولا أعني في ردودي التحقير والتقليل من شأن ''المفضول'' 
ولم أنزل من قدرهن لتأييدي ( تفضيل الله جنس الرجال على النساء) 
التفضيل هو اجمالا. 
و طبعا لا شك أن الكل مطالب بالطاعة والعبادة واجتناب النواهي. متساويان .. 
.
جزا الله خيرا المشاركين والمشاركات .(اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية) 
أختي الكريمة أم حسن. الرجال الذين يتخذها حجة لإذلال النساء . 
ذلك بسبب ضعف الإيمان والجهل.. 
قال عليه الصلاة والسلام : ( التقوى هاهنا) وأومأ بيده إلى القلب.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: 
من أكرم الناس؟  قال: " أتقاهم "٠
(إن أكرمكم عند الله أتقاكم، إن الله عليم خبير).

_________________
"اللهم تولني فيمن توليت "ياااارب..
(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً ) 
avatar
رُقيَّة

عدد المساهمات : 334
تاريخ التسجيل : 23/10/2017
الموقع : '' لعله خير''

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محبة الرحمن في الجمعة أكتوبر 27, 2017 11:39 am

أم حسن كتب:جزاك الله خيرا أخي أمين 
شرحت وبسطت المعلومة وسهلت الفهم ..
جزاك الله خيرا أخي امين
بارك الله فيك 
اتفق مع أم حسن 
لقت كفيت ووفيت
جزاك الله عنا خيرا

_________________
لا إله إلا الله محمد رسول الله

محبة الرحمن

عدد المساهمات : 535
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف أمين في الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:41 pm

رقية كتب : 

وحولها ندندن.. أخي الفاضل أمين بارك الله فيك .
أن التفضيل في الدرجات.. ولا أعني في ردودي التحقير والتقليل من شأن ''المفضول'' 
ولم أنزل من قدرهن لتأييدي ( تفضيل الله جنس الرجال على النساء) 
التفضيل هو اجمالا. 
و طبعا لا شك أن الكل مطالب بالطاعة والعبادة واجتناب النواهي. متساويان .. 
.



بارك الله فيك أختي رقية ؛ كلامك صحيح لا خلاف عليه ، وانما أردنا تبيان أمر ملتبس عند البعض ؛ وتوضيح أن الظلم (فرعون) والتمرد (الشيطان ) والاعتداء (المشركين ) دائما يكون ناتجا عن سوء فهم لمعنى التفضيل .
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف أمين في الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:44 pm

محبة الرحمن 
ام حسن 
محمد الليثي 
رقية
 محبة  للجنان 


جزاكم الله خيرا ورفع قدركم .
avatar
أمين
Admin

عدد المساهمات : 1796
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

http://forsan.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:45 pm

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخى الكريم امين
كفيت ووفيت سددك الله فى القول والعمل
ولكن عجيب هذا الربط

محمد الليثى

عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: موضوع للنقاش: تفضيل الله جنس الرجال على جنس النساء

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة أكتوبر 27, 2017 12:49 pm

بارك الله فيكم ....
سؤال أخي أمين 
النساء أكثر أهل النار 
النساء اول من يتبعن الدجال 
النساء ناقصات عقل ودين 
لا أعترض ولكن أليس هذا الكلام بعض الأحيان يحبط وكأنه حكم على أغلبية النساء 
فصار يقولها الرجال لهم وكأنه مفروغ من امرهن Neutral

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى