"قتلة أنفسهم"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف sama في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:02 am







"لقد كان من مصلحة الدجال أن يتكاثر عدد الناس الميالين الى التصديق وان يتضخم عدد مريديه الى كتل كبيرة تضمن لانتصاراته مجالا اكبر باطراد. وقدر لذلك ان يحدث اثناء انتشار شعبية العلم، من عصر النهضة وعلى امتداد القرون التالية.
ومع النمو الهائل للمعرفة وانتشارها من خلال الطباعة في العصر الحديث تزايد ايضا جمهور انصاف المتعلمين السذج المتحمسين، فرائس المشعوذ، فصاروا هم الاكثرية حقا.. بحيث امكن اقامة سلطة حقيقية على اساس رغباتهم، وآرائهم وتفضيلاتهم وما يرفضونه. وهكذا اتسعت امبراطورية الدجال مع استعراض المعرفة  الحديث، اذ انه كان يعمل على اساس العلم، مهما قام بتحريفه كزعمه انتاج الذهب بتقنية مستعارة من الكيمياء، او انواع البلسم العجيبة التي يزعم انها من ادوات الطب، فلم يعد يستطيع ان يتوجه بخطابه الى جمهور جاهل تماما. اذ ان الاميين يحميهم منطقهم البدهي العفوي البسيط من اباطيله، فافضل جمهوره هم انصاف المتعلمين، الذين يحل محل منطقهم البسيط شيء من المعلومات المشوهة، ممن يكونون قد التقوا بالعلم وشيء من التربية والتعليم في وقت ما، ولو باختصار وبدون نجاح... فغالبية الجمهور من عامة الناس تميل دائما الى التعجب من الاشياء الغامضة. وكان ذلك صحيحا بصورة خاصة في فترات تاريخية معينة، عندما بدأت اسس الحياة الآمنة وقد اهتزت. ولم يعد من الممكن الاعتماد على القيم القديمة، الاقتصادية والروحية التي ظلت طويلا مقبولة كحقائق يقينية مؤكدة. فعندئذ تضاعف عدد المغفلين المصدقين للدجالين والمشعوذين. وهؤلاء المغفلون هم الذين وصفهم احد الانكليز في القرن السابع عشر بأنهم "قتلة أنفسهم"."
avatar
sama

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف sama في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:11 am













الأناشيد و التراتيل للرب لوسيفر .. أتباع لوسيفر الذين يسيطرون على العالم .. قرابين الدم .. الفوضى .. الخراب .. كل هذه الآلام في هذا العالم .. 
يقول عنوان المقال .. 
( لوسيفر هو الرب .. مباشرة من البابا فرانسيس ) .. 
 و يعرض المقال فيديوهات للتراتيل للوسيفر من قلب الفاتيكان ..
وفقا للبابا فرانسيس والكنيسة الكاثوليكية، نجمة الصباح هو خالق العالم والد المسيح. جلب "الضوء" إلى الجنس البشري. وقد أعلن هذا إلى العالم أبريل خلال حفل , إعلان غير مسبوق، وينبغي أن يسبب قلق للعالم. وليس من قبيل المصادفة أن يقدس البابا اليسوعي الأول مثل هذا البيان المروع. لقد تم إصلاح الفاتيكان منذ وصوله. حتى الآن قال الملحد سوف يدخل السماء طالما أنها تقوم بأعمال جيدة. وقال أيضا يسوع هو مجرد رجل ويصلي للأب وانه هو وسيط مشترك مع الأم مريم بين الله والإنسان. هذا هو بيانهم الجديد الذي أدلى به خلال الاحتفالات الجماعية وغيرها:
تقول الترتيلة ..
( لهب فجر ابنه )
أقول لك يا لوسيفر الذي لا يعرف أي وضع
المسيح هو ابنك الذي عاد من الأموات
وإلقاء الضوء على الجنس البشري
 وهو على قيد الحياة ويسود إلى الأبد وعلى الإطلاق. "

___
تقول الترتيلة ...
لهب فجر ابنه 
 ( الانفجار الكوني الكبير و الجزئ الرب الذي نجم عن الانفجار و الذي يحاولون استحضاره في المسرع سيرن .. يعني .. المسيح الملك )
أقول لك يا لوسيفر الذي لا يعرف أي وضع ( المطلق المنزّه عن الحد )
المسيح هو ابنك الذي عاد من الأموات
و ألقى الضوء على الجنس البشري ..
وهو على قيد الحياة ويسود إلى الأبد وعلى الإطلاق
....................................................................
تعقيب أخير .. 
من لم يفهم الفعل العلمي الضخم .. القائم على هذا الأساس العقائدي 
 لن يفهم أي شئ مما يحدث في العالم .

منقول 


.https://newsgru.com/lucifer-is-god-declared-by-pope-francis/
avatar
sama

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف أم حسن في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:49 am

جزاك الله خيرا
أختي فعلا لاحظت أن الشخص الغير متعمق كثيرا بالعلم 
تجدي أنه يدافع عن فطرته بطريقة أكبر 
أختي قرأت خبر مره أنا بابا الفاتيكان أقر في خطاب له أن اليسوع هو ابن لوسفير والعياذ بالله 
فهل هذا الخبر صحيح؟؟؟؟
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 2002
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف sama في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:50 am

نعم وهذا مكتوب فى اللنك  انهم يعبدون الشيطان والفاتيكان مخترق 
avatar
sama

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف أم حسن في الإثنين أكتوبر 23, 2017 9:59 am

sama كتب:نعم وهذا مكتوب فى اللنك  انهم يعبدون الشيطان والفاتيكان مخترق 
حسبنا الله ونعم الوكيل 
أختي من الأخبار التي سمعتها أن رجال كانوا يبحثون في كل غرف الخاصة بالبابا 
ليبحثوا عن سحر معد له  وأثر عليه!!!!
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 2002
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف sama في الإثنين أكتوبر 23, 2017 10:37 am

لم اسمع بالخبر اختى لكن الامر لا يحدث عشوائى فلا يسمح لاى بابا ان يجلس على الكرسى البابوى دون ان يكون تابع لهم لو تتذكرى عندما تولى هذا البابا بالذات تنازل عن منصبه من قبله هم يدعون لهدم جميع الاديان لصالح قيام النظام العالمى الجديد 







مشروع اليسوعية المصيري الذي من أجله أُسِّسَ تنظيم"الإلوميناتي" عام 1776م على يد "آدم وايسهاوبت"، مشروع يمثل بأوضحِ عبارةٍ "النظام العالمي الجديد" ، وهو مشروعٌ يسوعيٌّ عالميٌّ يهدف إلى تغيير نظام العالم من حكوماتٍ قومية مستقلةٍ إلى حكومةٍ عالميةٍ باطنيةٍ بعليةٍ مُوحَّدةٍ ، يحكمها (بابا الفتيكان) من الهيكل المزعوم في القدس.
أمَّا كبار المساهمين في بناء المشروعِ ففرسان البابوية وماسون الدرجات العليا وأرباب الأموال من آل"روثتشايلد " وآل"روكفلر" و آل"مورجان" وغيرهم.

وفي سبيل إرساء دعائم هذا النظام الطاغوتيِّ البشع ، استغلت الكنيسة الكاثوليكية جميع المجالات المتاحةِ لديها أبشع استغلال ؛ فاستحوذت على المجال الاقتصادي ؛ إذ تمكَّنت من خلال الحربين العالميتينِ من جلب ثرواتٍ طائلةٍ ؛ كما سيطرت سيطرةً محكمةً على أموال أوروبا وأمريكا عن طريقِ السيطرةِ على البنك المركزي أو ما يُعرفُ بـ(الاحتياطي الفدرالي) في نيويورك ، وقد اعترف بهذه الحقيقة السيناتور الأمريكي الأسبق"توماس واطسون".

كما هيمنت الكنيسة على المجال الإعلامي ؛ فلم يكنْ لأيِّ صحيفة مُؤثِّرةٍ عليها أنْ تُطبعَ إلا بعد أن تُعرضَ على الكاردينال الكاثوليكي "جيمس جبسون".
 أمَّا المجال السياسي ؛ فقد بلغ فيه نفوذ الكنيسة مبلغاً عظيماً يفوق الخيالَ ؛ إذْ لا يمكنُ لأيِّ عضوٍ في الكونجرس أن يُسمحَ له بدخول واشنطن ما لم يوزنْ بميزانِ روما ؛ فلا غرو بعدئذٍ أن يقول اليسوعيُّ بكلِّ زهوٍ وافتخارٍ ؛ كما في كتاب"واشنطن في حِجر روما" لـ"جستن فلتن" :
"إنَّ ممثل بابا الفاتيكان هو الحاكم الحقيقيُّ للولايات المتحدة الأمريكية".
ولك أن تعلم أخي القارئ أنَّ صُنَّاع القرار الأمريكي من السَّاسة والمفكرين منذ عام 19222م وإلى يومِ النَّاس هذا ؛ كانوا منخرطين في سلك تنظيمات سريةٍ من صنعِ اليدِ اليسوعية المجرمةِ الآثمةِ ؛ كما في جمعية"الجمجمة والعظام " التي أُنشِئت عام 1832م بجامعة "بيل" في مدينة"نيوهيفن" بولاية"كونيتكيت" ؛ وكما هو الشَّأنُ في"النادي البوهيمي" في مدينة"مونت رِيو" بولاية"كاليفورنيا" في عام 1872م.
avatar
sama

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف محمد الليثى في الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 4:57 pm

السلام عليكم
لا شك ان بابا الفاتيكان فى ما ارى من اشد المروجين لتوحيد الاديان تمهيدا للدجال
بارك الله مجهوداتكم
وجزاكم الله خيرا

محمد الليثى

عدد المساهمات : 585
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف أم حسن في الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 7:48 pm

محمد الليثى كتب:السلام عليكم
لا شك ان بابا الفاتيكان فى ما ارى من اشد المروجين لتوحيد الاديان تمهيدا للدجال
بارك الله مجهوداتكم
وجزاكم الله خيرا
أخي ألاحظ الكثيرين يدعون إلى دين الوسطية 
أو المعتدل فهل هذا من سياسة توحيد الأديان 
لأن من ينادي بها هم مسلمون !!
أتمنى أن يصلك استفساري 
يعني الدين الذي يريده الغرب هل هو نفسه من ينادي به بعض المسلمين؟؟
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 2002
تاريخ التسجيل : 20/04/2016
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: "قتلة أنفسهم"

مُساهمة من طرف sama في السبت أكتوبر 28, 2017 6:28 pm

جزاك الله خيرا اخى
avatar
sama

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى